responsiveMenu
فرمت PDF شناسنامه فهرست
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
نام کتاب : حکمت نامه امام حسين (ع) نویسنده : محمدی ری‌شهری، محمد    جلد : 2  صفحه : 330

ثالثاً : أشعار الإمام الحسين عليه السلام في هذا الكتاب

تحتوي المصادر التاريخية والأدبية والحديثية الّتي ذكرناها 1553 بيتاً منسوباً للإمام الحسين عليه السلام ، وإذا حذفنا المكرّر يبقى القليل منها . وقد رتّبت الأشعار المنسوبة للإمام عليه السلام في هذا الكتاب [حكم الإمام الحسين عليه السلام ]في ثلاثة فصول : يحتوي الفصل الأوّل الأشعار المنسوبة للإمام عليه السلام ، وهي مئة وثلاثة وثلاثون بيتاً في ثلاث وثلاثين مقطوعة شعرية . وقد ورد استشهاد الإمام بأشعار الآخرين في الفصل الثاني ، وهو ثمانية عشر بيتاً في خمسة مقاطع . أمّا الفصل الثالث يحوي ديوان الإمام الحسين عليه السلام الّذي نقله مؤلّف كتاب أدب الحسين وحماسته من النسختين الخطّيتين بشكلٍ كاملٍ . ويتألّف هذا الديوان من مئة وخمسة وأربعين بيتاً في تسع وعشرين مقطوعةٍ شعريةٍ .

رابعا : تقييم الأشعار من حيث الانتساب والصدور

كما أسلفنا ، لا مانع في نظم الأئمّة للشعر ، والمهم هو إثبات صدوره منهم وصحّة نسبة الشعر إليهم . هناك شواهد وقرائن تاريخية تشهد على صحّة صدور عدد من الأشعار والتمثّل بأشعار الآخرين عن بعض الأئمّة ، كالإمام عليّ عليه السلام ، وأمّا في صدور الأشعار المنسوبة إلى الإمام الحسين عليه السلام ، تجد ملاحظة النقاط التالية : 1 . تؤكّد بعض المصادر استشهاد الإمام الحسين عليه السلام بأشعار آخرين ، كأخي الأوس ، فروة بن مسيل المرادي ، ابن المفرغ ، ضرار بن الخطّاب الفهري ، وزميل بن أبير الفزاري . 2 . وردت بعض الأشعار المنسوبة للإمام الحسين عليه السلام في «الديوان المنسوب للإمام عليّ عليه السلام » ، منها الأبيات التالية : { الموت خير من ركوب العار والعار خير من دخول النار } واللّه من هذا وهذا جار أو : { يا من بدنياه اشتغل وغرّه طول الأمل } { الموت يأتي بغتة والقبر صندوق العمل } وكذلك : { مضى أمسُك الماضي شهيداً معدلاً وخلفت في يوم عليك شهيد } { فإن أنت بالأمس اقترفت إساءة فقيد بإحسان وأنت حميد } { ولا ترج فعل الخير يوماً إلى غد لعلّ غداً يأتي وأنت فقيد } وكما البيت التالي : { فإن تكن الدنيا تعد نفيسة فإنّ ثواب اللّه أعلى وأنبل } 3 . ما ورد في الفصل العاشر تحت عنوان «ديوان الإمام الحسين عليه السلام » ، لا يشبه أيّاً من الأبيات المنسوبة للإمام في المصادر الاُخرى ، والتي جُمعت في الفصل التاسع ، وهذا ما يسبّب الشكّ في هذه النسبة . كما لم يذكر هذا الديوان في أيّ من كتب المصادر والفهارس القديمة . وفي الختام يمكننا الاستنتاج بأنّ بعض الأشعار المذكورة في الفصل الثامن من نظم الإمام الحسين عليه السلام ، كما أنّ بعضها منسوب للآخرين أيضاً .

نام کتاب : حکمت نامه امام حسين (ع) نویسنده : محمدی ری‌شهری، محمد    جلد : 2  صفحه : 330
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
فرمت PDF شناسنامه فهرست