responsiveMenu
فرمت PDF شناسنامه فهرست
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
نام کتاب : المحاسن نویسنده : البرقي، ابو جعفر    جلد : 2  صفحه : 506
86 - باب الباقلاء 647 - عنه، عن أحمد بن محمد بن أبى نصر، عن أبى الحسن الرضا (ع) قال: أكل البلاقلاء يمخ الساق، ويولد الدم الطرى

[1]. 648 - عنه، عن بعض أصحابنا، رفعه قال: قال أبو عبد الله عليه السلام: الباقلاء يمخ الساقين
[2]. 649 - عنه، عن محمد بن أحمد، عن موسى بن جعفر البغدادي، عن محمد بن - الحسن، عن عمر بن سلمة، عن محمد بن عبد الله، عن أبى عبد الله (ع) قال: أكل الباقلاء يمخ الساقين ويزيد في الدماغ ويولد الدم
[3]. 650 - عنه، عن بعض أصحابنا، عن صالح بن عقبة، قال: سمعت أبا عبد الله (ع) يقول: كلوا الباقلاء بقشره، فانه يدبغ المعدة
[4]. " بقية الحاشية من الصفحة الماضية " الزاى، وفى الكافي، " فرفع طرفة إلى السماء فقال: " الهى وسيدي عبدك المبتلى عافيته ولم يزدرع " إلى قوله تعالى: " خذ من سبحتك " في أكثر نسخ الكافي كما هنا بالحاء المهملة وهى خرزات للتسبيح تعد، فقوله: " فيها ملح " لعل المعنى أنها كانت قد خلطت في الموضع الذى وضعها فيه بملح، أو كان بعض الخرزات من ملح وإن كان بعيدا، والملح بالكسر الملاحة والحسن كما في القاموس فيحتمل ذلك أيضا أو يقرأ الملح بالضم جمع الاملح وهو ما فيه بياض يخالط سواد أي كان بعض الخرزات كذلك، وفى بعض نسخ الكافي بالخاء المعجمة ولعله أظهر، ويدل على أن الحمص يطلق على العدس أو بالعكس ولم أر شيئا منهما فيما عندنا من كتب اللغة ". أقول: هذا هو ما أشار إليه في الباب السابق بقوله: " وسيأتى إشعار بهذا الجمع ". 1 و 2 و 3 و 4 - ج 14، " باب الباقلا "، (ص 868، س 32 و 34 و 36 وص 868، س 1) قائلا بعد الحديث الاول: " المكارم، عنه (ع)، مثله إلا أنه قال " يمخخ الساقين " كما في الكافي. بيان - الظاهر أن المراد أنه يكثر مخ الساق فيصير سببا لقوتها ولم يأت في اللغة بهذا المعنى ولا بناء الافعال ولا التفعيل وإن كان القياس يقتضى ذلك قال في القاموس: " المخ (بالضم) = نقى العظم والدماغ و عظم مخيخ = ذو مخ، وأمخ العظم = صار فيه مخ، والشاة = سمنت، ومخخ العظم وتمخخه وامتخه ومخمخه = أخرج مخه " (انتهى) وكثيرا ما يستعمل ما لم يأت في اللغة، ويمكن أن يقرأ الساق بالرفع على ما في المحاسن أي يمخ الساق به " وبعد الحديث الثالث: " الكافي عن محمد بن يحيى عن محمد بن أحمد مثله، المكارم عنه مثله وفى الكافي " الدم الطرى " بيان - محمد بن أحمد هو ابن أبى قتادة بقرنية الراوى والمروى عنه معا ". أقول: أورد (ره) بيانا مبسوطا راجعا إلى لفظ الباقلاء ومعناه وخواصه في آخر الباب المذكور، ومنه " في الصحاح: الباقلا إذا شددت اللام قصرت، وإن خففت مددت، والواحدة باقلاة على ذلك " وقال: " الفول = الباقلاء ".
نام کتاب : المحاسن نویسنده : البرقي، ابو جعفر    جلد : 2  صفحه : 506
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
فرمت PDF شناسنامه فهرست