responsiveMenu
فرمت PDF شناسنامه فهرست
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
نام کتاب : تفسير نور الثقلين نویسنده : العروسي، الشيخ عبد علي    جلد : 3  صفحه : 267

قال مولف هذا الكتاب عفى عنه قد سبق في الانعام عند قوله: " كما خلقناكم اول مرة " ما يصلح ان يكون مزيد بيان لقوله عزوجل: وعرضوا على ربك صفا الاية.

114 ـ في تفسير العياشى عن خالد بن نجيح عن أبى عبدالله (عليه السلام) قال: اذا كان يوم القيمة رفع الانسان كتابه ثم قيل له: اقرءه، قلت: فيعرف ما فيه؟ فقال: انه يذكره، فما من لحظة ولا كلمة ولا نقل قدم الا ذكره كانه فعله تلك الساعة، فلذلك قالوا يا ويلتنا ما لهذا الكتاب لا يغادر صغيرة ولا كبيرة الا أحصاها.

115 ـ عن خالد بن نجيح عن أبى عبدالله (عليه السلام) قال: يذكر العبد جميع ما عمل وما كتب عليه كأنه فعلة تلك الساعة، فلذلك " قالوا يا ويلتنا مالهذا الكتاب لا يغادر صغيرة ولا كبيرة الا أحصاها ".

116 في تفسير على بن ابراهيم قال: ووضع الكتاب فترى المجرمين مشفقين مما فيه إلى قوله: ولا يظلم ربك احدا قال: يجدون ما عملوا كله مكتوبا.

117 ـ في عيون الاخبار في باب ما جاء عن الرضا (عليه السلام) في هاروت وماروت وفيه بعد ان مدخ (عليه السلام) الملائكة وقال: معاذ الله من ذلك، ان الملائكة معصومون محفوظون من الكفر والقبايح بألطاف الله تعالى، قالا: قلنا له: فعلى هذا لم يكن ابليس ايضا ملكا؟ فقال: لا، بل كان من الجن، أما تسمعان الله تعالى يقول: واذ قلنا للملائكة اسجدوا لادم فسجدوا الا ابليس كان من الجن فأخبر عزوجل انه كان من الجن، وهو الذى قال الله تعالى: " والجان خلقناه من قبل من نار السموم ".

118 ـ في اصول الكافى عنه [1] عن ابيه عن فضالة عن داود بن فرقد عن أبيعبد الله (عليه السلام) قال: ان الملائكة كانوا يحسبون ان ابليس منهم، وكان في علم الله انه ليس منهم فاستخرج ما في نفسه بالحمية والغضب، فقال: " خلقتنى من نار وخلقته من طين ".

119 ـ في تفسير العياشى عن جميل بن دراج عن أبى عبدالله (عليه السلام) قال: سألته عن ابليس كان من الملائكة وهل كان يلى من أمر السماء شيئا؟ قال: لم يكن من الملائكة ولم يكن يلى من السماء شيئا، كان من الجن وكان مع الملائكة، وكانت


[1] قبله: عدة من اصحابنا عن أحمد بن محمد بن خالد. " منه عفى عنه ".

نام کتاب : تفسير نور الثقلين نویسنده : العروسي، الشيخ عبد علي    جلد : 3  صفحه : 267
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
فرمت PDF شناسنامه فهرست