responsiveMenu
فرمت PDF شناسنامه فهرست
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
نام کتاب : سبل الهدى والرشاد نویسنده : الصالحي الشامي    جلد : 12  صفحه : 469
الباب الثاني عشر فيما جاء أن جنة عدن مسكنه وعلو منزلته في الجنة وتزويج الله تعالى له مريم بنت عمران وكلثوم أخت موسى وآسية امرأة فرعون وكثرة خدمه - صلى الله عليه وسلم - وغير ذلك روى الديلمي عن عائشة - رضي الله تعالى عنها - قالت: دخل رسول الله - صلى الله عليه وسلم - مسرورا فقال: يا عائشة، أما علمت أن الله زوجني في الجنة مريم بيت عمران وكلثوم أخت موسى وآسية امرأة فرعون. وروى الطبراني في الكبير عن سعد بن جنادة - رضي الله تعالى عنه - قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: (إن الله عز وجل زوجني في الجنة مريم بنت عمران وامرأة فرعون وأخت موسى). وهذا آخر ما وجد بخط الفيشي والله أعلم بالصواب، وإليه المرجع والمآب. وكان الفراغ من كتابة هذا الجزء المبارك ليلة لجمعة المباركة عشرين خلو من صفر الخير من شهور سنة تسعة وتسعين وألف من الهجرة النبوية على صاحبها أفضل الصلاة والسلام وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم وحسبنا الله ونعم الوكيل نعم المولى ونعم النصير [1].

[1] ثبت في أ قوله: وإن نجد عيبا فسد الخللا * جل من لا فيه عيب وعلا ثم قال: (الحمد الله رب العالمين، قد تم وبالله الحمد إكمال إملاء هدى الكتاب الجليل مع التأمل لما فيه من سقامة الخط وعدم التصحيح والضبط، ولكن قد وقع التصحيح بقدر الطاقة وباعتبار السياق والسباق أو من أصوله، ولقد أتى فيه بما يبهر الألباب ويعجز الحفاظ والكتاب، وزاد من الأطناب فيما هو لائق عند أولي الألباب، وقد أخذ منها الخفاجي أكثرها، وثم بحمد الله الإملاء في دار مالكها وحضورة مولانا السيد الهمام الأكرم الحسام المحسن بن علي بن محمد عبد الكريم بن أحمد بن محمد بن إسحاق بن المهدي أحمد بن يحيى سلام الله عليهم والحمد الله رب العالمين وصلى الله على سيدنا محمد وآله الطاهرين آمين، حرر يوم التمام نهار الآحد إحدى وعشرين شهر ذي القعدة الحرام من شهور سنة 1328. وثبت في ج‌ قوله: (وجدت بالنسخة ما لفظه: قال: مؤلفه شيخنا وقدوتنا إلى الله تعالى خاتمة المحدثين، الشيخ محمد بن يوسف الشامي الصالحي نزيل البرقوقية بصحراء القاهرة في فهرست الأبواب هذا جميع ما تضمنه الكتاب من الأبواب والله سبحانه وتعالى الموفق للصواب وقال كاتبه: أقل تلازمة مؤلفه فقير رحمه ربه محمد بن محمد بن أحمد الفيشي المالكي قد انتهي ما جمعه مما وجد من مسودة مؤلفة وغيرها على حذو مؤلفه وأول ذلك من أثناء السرايا بعد أن أشار بذلك الشيخ الإمام العالم العلامة أبي العباس شهاب زين الدين عبد الحق السنباطي الشافعي والشيخ الإمام العلامة الحافظ أبي عبد الله الشيخ شمس الدين الداودي المالكي يوم وفاة مؤلفه وامتناعي من ذلك لعلمي لعدم أهبتي لذلك، وعدم مراد مؤلفها، وقد رأيته تلك الليلة، وخصني على ذلك، فقوى العزم على ما أشار به الشيخان، فجاء ببركتهم على وفق ما رسمه الشيخ المؤلف غير بعض تنابيه تركتها بياضا ولم أعلم مراده بها، وبعض بياضات لم يتيسر سدها الآن، وأرجو الله تعالى إن طال الأجل أن ييسرها، ويعيننا على ذلك إنه على ما يشاء قدير، ما شاء الله كان وما = (*)

نام کتاب : سبل الهدى والرشاد نویسنده : الصالحي الشامي    جلد : 12  صفحه : 469
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
فرمت PDF شناسنامه فهرست