responsiveMenu
فرمت PDF شناسنامه فهرست
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
نام کتاب : بحار الأنوار - ط مؤسسةالوفاء نویسنده : العلامة المجلسي    جلد : 68  صفحه : 50

ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر ، وما بدلوا تبديلا » [١] إنكم وفيتم بما أخذ الله عليه ميثاقكم من ولايتنا ، وإنكم لم تبدلوا بنا غيرنا ، ولو لم تفعلوا لعير كم الله كما عيرهم ، حيث يقول جل ذكره « وما وجدنا لاكثرهم من عهد وإن وجدنا أكثر هم لفاسقين » [٢] يا أبا محمد فهل سررتك؟ قال : قلت : جعلت فداك زدني.

فقال : يا أبا محمد ولقد ذكر كم الله في كتابه فقال « إخوانا على سرر متقابلين » [٣] والله ما أراد بهذا غيركم يا أبا محمد فهل سررتك؟ قال : قلت : جعلت فداك زدني.

قال : فقال : يا أبا محمد « الاخلاء يومئذ بعضهم لبعض عدو إلا المتقين » [٤] والله ما أراد بهذا غيركم يا أبا محمد فهل سررتك؟ قال : قلت : جعلت فداك زدني.

فقال : يا أبا محمد لقدك ذكرنا الله عزوجل وشيعتنا وعدونا في آية من كتابه فقال عزوجل « هل يستوي الذين يعلمون والذين لا يعلمون إنما يتذكر اولوا الالباب » [٥] فنحن الذين يعلمون ، وعدونا الذين لا يعلمون ، وشيعتنا هم اولوا الالباب ، يا أبا محمد فهل سررتك؟ قال : قلت : جعلت فداك زدني.

فقال : يا أبا محمد والله ما استثني الله عز ذكره بأحد من أوصياء الانبياء ولا أتباعهم ما خلا أمير المؤمنين 7 وشيعته ، فقال في كتابه وقوله الحق « يوم لا يغني مولى عن مولى شيئا ولا هم ينصرون إلا من رحم الله » [٦] يعني بذلك عليا وشيعته يا أبا محمد فهل سررتك؟ قال : قلت جعلت فداك زدني.

قال : لقد ذكر كم الله في كتابه إذ يقول « يا عبادي الذين أسرفوا على أنفسهم لا تقنطوا من رحمة الله إن الله يغفر الذنوب جميعا إنه هو الغفور الرحيم » [٧] والله ما أراد بهذا غيركم ، فهل سررتك يا أبا محمد ، قال : قلت : جعلت فداك زدني.


[١]الاحزاب : ٢٣.
[٢]الاعراف : ١٠٢ (٣) الحجر : ٤٧.
[٤]الزخرف : ٦٧. (٥) الزمر : ٩.
[٦]الدخان : ٤١. (٧) الزمر : ٥٢.
نام کتاب : بحار الأنوار - ط مؤسسةالوفاء نویسنده : العلامة المجلسي    جلد : 68  صفحه : 50
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
فرمت PDF شناسنامه فهرست