responsiveMenu
فرمت PDF شناسنامه فهرست
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
نام کتاب : هداية العباد نویسنده : الصافي، الشيخ لطف الله    جلد : 2  صفحه : 240
(مسألة 1065) كل من يحرم النظر إليه يحرم مسه، فلا يجوز مس الأجنبي الاجنبية وبالعكس، بل لو قلنا بجواز النظر إلى الوجه والكفين من الاجنبية لم نقل بجواز مسهما منها، فلا يجوز للرجل مصافحتها. نعم لا باس بها من ورا الثوب والاحوط ان تكون بدون غمز اليد على الاحوط. (مسألة 1066) لا يجوز النظر إلى العضو المبان من الأجنبي والاجنبية. نعم الظاهر انه لا باس بالنظر إلى السن والظفر والشعر المنفصلات. (مسألة 1067) يستثنى من حرمة النظر واللمس في الأجنبي والاجنبية مقام المعالجة إذا لم يمكن بالمماثل أو بالمحرم، كمعرفة النبض والفصد والحجامة وجبر الكسر ونحو ذلك، مع انحصار المعالجة به وعدم امكانها من ورا الثوب. وكذا في مقام الضرورة كما إذا توقف استنقاذه من الغرق أو الحرق على النظر واللمس، وإذا اقتضت الضرورة أو توقف العلاج على النظر دون اللمس أو العكس اقتصر على ما اضطر إليه، فلا يجوز الاخر. (مسألة 1068) كما يحرم على الرجل النظر إلى الاجنبية يجب عليها التستر من الاجانب، ولا يجب على الرجال التستر وان كان يحرم على النسا النظر إليهم. وإذا علم الرجل بان النسا يتعمدن النظر إليه بريبة، فان كان عدم تستره بقصد الاعانة على الاثم فلا يجوز، وان لم يكن قصده ذلك فما جرت العادة على عدم ستره من زمان المعصومين عليهم السلام مثل الوجه لا يجب ستره، وان كان احوط. (مسألة 1069) لا اشكال في ان غير المميز من الصبى والصبية خارج عن احكام النظر واللمس والتستر. (مسألة 1070) يجوز للرجل ان ينظر إلى الصبية ما لم تبلغ إذا لم يكن فيه تلذذ وشهوة. نعم الاحوط الاقتصار على مواضع لم تجر العادة على سترها بالالبسة المتعارفة مثل الوجه والكفين وشعر الراس والذراعين والقدمين، لا مثل الفخذ والاليين والظهر والصدر والثديين، وكذا الاحوط عدم تقبيلها وعدم وضعها في حجره إذا بلغت ست سنين. (مسألة 1071) يجوز للمراة النظر إلى الصبى المميز ما لم يبلغ، ولا يجب عليها التستر عنه ما لم يبلغ مبلغا يترتب على النظر منه أو إليه ثوران الشهوة.


نام کتاب : هداية العباد نویسنده : الصافي، الشيخ لطف الله    جلد : 2  صفحه : 240
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
فرمت PDF شناسنامه فهرست