responsiveMenu
فرمت PDF شناسنامه فهرست
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
نام کتاب : حکمت نامه امام حسين (ع) نویسنده : محمدی ری‌شهری، محمد    جلد : 2  صفحه : 338

8 / 1

في فَضلِ اُسرَتِهِ

. إذَا استَنصَرَ المَرءُ امرَءا لا يُديلُهُ [1] فَناصِرُهُ وَالخاذِلونَ سَواءُ أنَا ابنُ الَّذي قَد تَعلَمونَ مَكانَهُ ولَيسَ عَلَى الحَقِّ المُبينِ طَخاءُ [2] ألَيسَ رَسولُ اللّه ِ جَدّي ووالِدي أنَا البَدرُ إن خَلاَ النُّجومَ خَفاءُ ألَم يَنزِلِ القُرآنُ خَلفَ بُيوتِنا صَباحا ومِن بَعدِ الصَّباحِ مَساءُ يُنازِعُني وَاللّه ُ بَيني وبَينَهُ يَزيدٌ ولَيسَ الأَمرُ حَيثُ يَشاءُ فَيا نُصَحاءَ اللّه ِ أنتُم وُلاتُهُ وأنتُم عَلى أديانِهِ اُمَناءُ بِأَيِّ كِتابٍ أم بِأَيَّةِ سُنَّةٍ تَناوَلَها عَن أهلِهَا البُعَداءُ . [3]

8 / 2

فِي الاِعتِبارِ بِالقُبورِ

. نادَيتُ سُكّانَ القُبورِ فَأَسكَتوا [4] وأجابَني عَن صَمتِهِم نَدبُ الجُثا . [5] قالَت : أتَدري ما صَنَعتُ بِساكِنِي مَزَّقتُ ألحُمَهُم وخَرَّقتُ الكُسا [6] وحَشَوتُ أعيُنَهُم تُرابا بَعدَما كانَت تَأَذّى بِاليَسيرِ مِنَ القَذى [7] أمَّا العِظامُ فَإِنَّني فَرَّقتُها حَتّى تَبايَنَتِ المَفاصِلُ وَالشَّوى [8] قَطَّعتُ ذا مِن ذا ومِن هذا كَذا فَتَرَكتُها رِمَما [9] يَطولُ بِهَا البِلى [10] . [11]


[1] في المصدر : «لا يدي له» ، وفي الفصول المهمّة : «لايدا له» ، وما أثبتناه هو الصحيح ؛ من الإدالة بمعنى النصرة .

[2] طَخَاءُ القَمَر : أي ما يغشّيه من غيم يُغطّي نوره (النهاية : ج 3 ص 117 «طخا») .

[3] كشف الغمّة : ج 2 ص 247 ، بحار الأنوار : ج 78 ص 123 ح 6 ؛ الفصول المهمّة : ص 178 ، نور الأبصار : ص 153 وفيه «لأذيه» بدل «لايدي له» .

[4] أسكَتَ : انقطع كلامُه فلم يتكلّم (القاموس المحيط : ج 1 ص 150 «سكت») .

[5] في البداية والنهاية : «تُرب الحَصى» بدل «ندب الجُثا» . والجُثا : جمع جُثوة ؛ وهو الشيء المجموع . ومنه الحديث «رأيت قبور الشهداء جُثا» ؛ يعني أتربة مجموعة (النهاية : ج 1 ص 239 «جثا») .

[6] الكِسوَة والكُسوَة : اللباس ، واحِدَةُ الكُسا (لسان العرب : ج 15 ص 223 «كسا») .

[7] القَذى : ما يقع في العين والماء والشراب في ترابٍ أو تِبن أو وسَخ أو غير ذلك (القاموس المحيط : ج 4 ص 30 «قذا») .

[8] الشَّوى : الأطراف ؛ كاليد والرجل (مفردات ألفاظ القرآن : ص 471 «شوى») .

[9] الرِّمَّة : العظام البالية ، وتجمع على رِمَم (المصباح المنير : ص 239 «رمم») .

[10] الظاهر أنّها مِن بَلِيَ الثَّوبُ يَبلى بِلىً . وفي البداية والنهاية : «يطوفُ بها البَلا» وهي من البَلاء ؛ الامتحان والاختبار .

[11] بغية الطلب في تاريخ حلب : ج 6 ص 2596 ، تاريخ دمشق : ج 14 ص 186 وليس فيه «تأذّى باليسير من القذى ـ أمّا العظام فإنّني فرّقتها حتّى» ، البداية والنهاية : ج 8 ص 209 نحوه ؛ جواهر المطالب : ج 2 ص 315 .

نام کتاب : حکمت نامه امام حسين (ع) نویسنده : محمدی ری‌شهری، محمد    جلد : 2  صفحه : 338
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
فرمت PDF شناسنامه فهرست