responsiveMenu
فرمت PDF شناسنامه فهرست
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
نام کتاب : الغيبة نویسنده : الشيخ الطوسي    جلد : 1  صفحه : 191
عقبة بن يونس [1]، عن عبد الله بن شريك [2]، في حديث له اختصرناه قال: مر الحسين عليه السلام على حلقة من بني أمية وهم جلوس في مسجد الرسول صلى الله عليه وآله وسلم فقال: أما والله لا تذهب الدنيا حتى يبعث الله مني رجلا يقتل منكم ألفا ومع الالف ألفا ومع الالف ألفا. فقلت: جعلت فداك إن هؤلاء أولاد كذا وكذا لا يبلغون هذا. فقال: ويحك [ إن ] [3] في ذلك الزمان يكون للرجل من صلبه كذا وكذا رجلا، وإن مولى القوم من أنفسهم [4]. 154 - وبهذا الاسناد، عن أحمد بن إدريس، عن أحمد بن محمد بن عيسى، عن الحسين بن سعيد الاهوازي، عن الحسين بن علوان [5]، عن أبي هارون العبدي، عن أبي سعيد الخدري في حديث له طويل اختصرناه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم لفاطمة عليها السلام: يا بنية ! إنا أعطينا أهل البيت سبعا لم يعطها أحد قبلنا، نبينا خير الانبياء وهو أبوك، ووصينا خير الاوصياء وهو بعلك، وشهيدنا خير الشهداء وهو عم أبيك حمزة، ومنا من له جناحان خضيبان يطير بهما في الجنة، وهو ابن عمك جعفر، ومنا سبطا هذه الامة، وهما ابناك الحسن والحسين، ومنا والله الذي لا إله إلا هو مهدي هذه الامة الذي يصلي خلفه عيسى بن مريم. ثم ضرب بيده على منكب الحسين عليه السلام فقال: من هذا ثلاثا [6].

[1] هو عقبة بن يونس الاسدي، ذكره في لسان الميزان وميزان الاعتدال وغيرهما.
[2] قال النجاشي في ترجمة عبيد بن كثير بن محمد العامري: أن عبد الله بن شريك العامري روى عن علي بن الحسين وأبي جعفر عليهم السلام وكان يكنى أبا المحجل، وكان عندهما وجيها مقدما.
[3] من البحار ونسخ " أ، ف، م ".
[4] عنه البحار: 51 / 134 ح 7 وإثبات الهداة: 3 / 505 ح 309.
[5] قال النجاشي: الحسين بن علوان الكلبي: مولاهم، كوفي عامي، وأخوه الحسن، يكنى أبا محمد، ثقة، رويا عن أبي عبد الله عليه السلام.
[6] عنه إثبات الهداة: 3 / 505 ح 310 والبحار: 51 / 76 ح 32 وفي ص 91 عن كشف الغمة: =

نام کتاب : الغيبة نویسنده : الشيخ الطوسي    جلد : 1  صفحه : 191
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
فرمت PDF شناسنامه فهرست