responsiveMenu
فرمت PDF شناسنامه فهرست
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
نام کتاب : وسائل الشيعة - ط الإسلامية نویسنده : الحر العاملي، الشيخ أبو جعفر    جلد : 11  صفحه : 446
لأنه غير اختياري لكن قد تكون أسبابه اختيارية فيدخل تحت القدرة.
[6] وفي (عيون الأخبار) عن جعفر بن نعيم الشافاني، عن أحمد بن إدريس، عن إبراهيم بن هاشم، عن إبراهيم بن محمد الثقفي، قال: سمعت الرضا عليه السلام يقول: من أحب عاصيا فهو عاص، ومن أحب مطيعا فهو مطيع، ومن أعان ظالما فهو ظالم، ومن خذل ظالما فهو عادل، انه ليس بين الله وبين أحد قرابة، ولا تنال ولاية الله إلا بالطاعة الحديث. أقول: وتقدم ما يدل على ذلك.

باب 19 : استحباب الدعاء إلى الايمان والاسلام مع رجاء القبول وعدم الخوف
[1] محمد بن يعقوب، عن محمد بن يحيى، عن أحمد بن محمد، عن محمد بن خالد، عن النصر بن سويد، عن يحيى بن عمران الحلبي، عن أبي خالد القماط، عن حمران قال: قلت لأبي عبد الله عليه السلام: أسألك أصلحك الله؟ قال: نعم، فقلت: كنت على حال وأنا اليوم على حال أخرى، كنت أدخل الأرض فأدعو الرجل والاثنين والمرأة فينقذ الله من يشاء، وأنا اليوم لا أدعو أحدا، فقال: وما عليك أن تخلي بين الناس وبين ربهم، فمن أراد الله أن يخرجه من ظلمة إلى نور أخرجه، ثم قال: ولا عليك


[6] عيون الأخبار: ص 348، فيه: " إبراهيم بن محمد الهمداني " وفيه: " من خذل عادلا فهو
ظالم " وفيه: " لا ينال أحد ولاية الله " ذيله: ولقد قال رسول الله (صلى الله عليه وآله) لبني عبد المطلب: إيتوني
بأعمالكم لا بأحسابكم وأنسابكم، قال الله تعالى: فإذا نفخ في الصور فلا أنساب بينهم يومئذ ولا
يتساءلون * فمن ثقلت موازينه فأولئك هم المفلحون * ومن خفت موازينه فأولئك الذين خسروا
أنفسهم في جهنم خالدون.
تقدم ما يدل على ذلك في 11 / 4 و ب 5 راجع ب 8 و 11 و 15 و 17 و 37 - 39.
باب 19 - فيه 6 أحاديث:
[1] الأصول: ص 414 (احياء المؤمن).


نام کتاب : وسائل الشيعة - ط الإسلامية نویسنده : الحر العاملي، الشيخ أبو جعفر    جلد : 11  صفحه : 446
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
فرمت PDF شناسنامه فهرست