responsiveMenu
فرمت PDF شناسنامه فهرست
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
نام کتاب : الـفتوحات المکية طبع الهيئه المصريه العامه للکتاب نویسنده : ابن العربي    جلد : 9  صفحه : 326

فيها.-و الاعتبار الآخر-و هو المعتمد عليه-في صوم هذه الأيام من كونها ستة لا غير:أن اللّٰه تعالى"خلق السماوات و الأرض و ما بينهما في ستة أيام".و كنا، نحن،المقصود بذلك الخلق.فأظهر في هذه"الستة الأيام"من أجلنا ما أظهر من المخلوقات،كما ورد في الخبر.فكان سبحانه لنا في تلك الأيام.فجعل لنا صوم هذه الستة الأيام في مقابلة تلك،لئن نكون فيها متصفين بما هو له-و هو الصوم-كما اتصف هو بما هو لنا،و هو الخلق.

(أحمد السبتي بن هارون الرشيد)

(363)و لهذا كان أحمد السبتي ابن أمير المؤمنين هارون الرشيد يصوم ستة أيام من كل جمعة،و يشتغل بالعبادة فيها.فإذا كان يوم السبت احترف فيما يأكله بقية الأسبوع،و بهذا سمى"السبتي"فلقيته بالطواف يوم جمعة بعد الصلاة-و أنا أطوف-فلم أعرفه.غير أنى أنكرته و أنكرت حالته في الطواف:فانى ما رأيته يزاحم و لا يزاحم،و يخترق الرجلين و لا يفصل بينهما!فقلت:هذا روح تجسد بلا شك.فمسكته و سلمت عليه،فرد على السلام.و ماشيته،و وقع بينى و بينه كلام و مفاوضة.فكان منها أنى

نام کتاب : الـفتوحات المکية طبع الهيئه المصريه العامه للکتاب نویسنده : ابن العربي    جلد : 9  صفحه : 326
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
فرمت PDF شناسنامه فهرست