responsiveMenu
فرمت PDF شناسنامه فهرست
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
نام کتاب : بحار الأنوار - ط دارالاحیاء التراث نویسنده : العلامة المجلسي    جلد : 97  صفحه : 198

الله وبركاته.
وتقول أيضا: اللهم إني يوهمني غالب ظني أن هذه الروضة مواراة سيدة نساء العالمين ومثواها وموضع قبرها ومعزاها فصل عليها وبلغها مني السلام حيث كانت وحلت.
16 ذكر زيارتها عليها السلام من بيتها وبالبقيع تقول: السلام على البتولة الشهيدة ابنة نبي الرحمة، وزوجة الوصي الحجة، ووالدة السادة الأئمة، السلام عليك يا فاطمة الزهراء ابنة النبي المصطفى، السلام عليك وعلى أبيك، السلام عليك وعلى بعلك وبنيك، السلام عليك أيتها الممتحنة، السلام عليك أيتها المظلومة الصابرة، لعن الله من منعك حقك ودفعك عن إرثك، ولعن الله من ظلمك وأعنتك وغصصك بريقك وادخل الذل بيتك، ولعن الله من رضي بذلك وشايع فيه واختاره وأعان عليه وألحقهم بدرك الجحيم إني أتقرب إلى الله سبحانه بولايتكم أهل البيت وبالبراءة من أعدائكم من الجن والإنس وصلى الله على محمد وآله الطاهرين [1].
توضيح: الغشم: الظلم، والكمد بالفتح: الحزن الشديد ومرض القلب، و أعنته: أدخل المشقة عليه.
17 - إقبال الأعمال: روينا عن جماعة من أصحابنا ذكرناهم في كتاب التعريف للمولد الشريف أن وفاة فاطمة صلوات الله عليها كانت يوم ثالث جمادى الآخرة فينبغي فيه زيارتها [2].
14 ذكر جامع كتاب المسائل وأجوبتها من الأئمة عليهم السلام فيما سئل عن مولانا علي بن محمد الهادي عليه السلام ما هذا لفظه: أبو الحسن إبراهيم بن محمد الهمداني قال: كتبت إليه: إن رأيت أن تخبرني عن بيت أمك فاطمة عليها السلام أهي في طيبة، أو كما يقول الناس في البقيع؟ فكتب: هي مع جدي صلوات الله عليه وآله، قلت أنا: وهذا النص كاف في أنها مع النبي صلى الله عليه وآله، فيقول: السلام عليك يا سيدة نساء


[١] مصباح الزائر ص ٢٦٢٥.
[٢] الاقبال ص ٩٨ وكان الرمز لكامل الزيارات.

نام کتاب : بحار الأنوار - ط دارالاحیاء التراث نویسنده : العلامة المجلسي    جلد : 97  صفحه : 198
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
فرمت PDF شناسنامه فهرست