responsiveMenu
فرمت PDF شناسنامه فهرست
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
نام کتاب : أعيان الشيعة نویسنده : الأمين، السيد محسن    جلد : 4  صفحه : 152

جعفر بن محمد الدوريستي بلا واسطة سبطه أبي محمد الحسن بن حسولة وهو مع مخالفته لسائر الإجازات من ذكر الواسطة بعيد في الغاية لذلك تنظر فيه صاحب المعالم اه وقال صاحب المعالم في اجازته الكبيرة: عندي في هذا الطريق نظر وبين ذلك بما حاصله ان السيد محيي الدين بن زهرة يروي عن ابن إدريس عن عبد الله بن جعفر الدوريستي عن جده أبي جعفر محمد بن موسى بن جعفر عن جده أبي عبد الله جعفر بن محمد الدوريستي عن المفيد وابن إدريس في طبقة السيد محيي الدين وشاذان بن جبرائيل يروي عنهما فكيف تكون رواية ابن إدريس عن أبي عبد الله جعفر بن محمد الدوريستي بواسطتين هما ابن ابنه أبو جعفر محمد بن موسى وابن ابنه عبد الله بن جعفر وتكون رواية شاذان عن أبي عبد الله جعفر بغير واسطة، وان منتجب الدين صاحب الفهرست من طبقة ابن إدريس وشاذان وقد روى أبو عبد الله جعفر بن محمد الدوريستي عن أبي الفتوح الخزاعي عن عبد الجبار المقري عنه فقد وافقت روايته رواية ابن إدريس في اثبات الواسطتين ويشهد له ان جعفر بن نما يروي عن أبيه عن أبي الحسن علي بن يحيى الخياط عن عربي بن مسافر عن عبد الله جعفر بن محمد عن جده أبي جعفر محمد بن موسى عن جده أبي عبد الله بن محمد عن السيد المرتضى، وعربي بن مسافر عاصر منتجب الدين صاحب الفهرست وهو أعلى طبقة من ابن إدريس لأنه يروي عنه شاذان اما في طبقته أو دونها وربما يرجع الثاني بان منتجب الدين لم يذكره في فهرسته وذكر عربي بن مسافر ورواية عربي في هذا الطريق عن أبي عبد الله جعفر بالواسطتين اللتين روى بهما ابن إدريس وذكر ابن نما أيضا مكررا انه يروي عن والده عن علي بن يحيى الخياط عن شاذان بن جبرائيل عن الحسن بن حسولة بن صالحان القمي عن أبي عبد الله جعفر بن محمد بن أحمد بن العباس الدوريستي عن أبيه عن الصدوق وقد أثبت في هذا الطريق مع تكرره الواسطة بين شاذان والمترجم و ح ء ففي البين واسطة متروكة والظاهر أن المتروك أحد الدوريستيين لاستبعاد ان يحصل التوهم في غيرهم وقد ذكر ابن نما انه يروي عن والده عن محمد بن جعفر المشهدي عن الشيخين أبي محمد عبد الله بن جعفر الدوريستي وأبي الفضل شاذان بن جبرائيل عن جده عبد الله عن جده عن المفيد وهذا صريح في الواسطة مبين لهما كما قلناه فتكون رواية شاذان عن أبي جعفر محمد بن موسى بن جعفر بن محمد الدوريستي عن جده أبي عبد الله جعفر بن محمد عن المفيد فوقع التوهم بين أبي جعفر إلى جعفر ولم يتفق لهذا التوهم متدبر يكشفه وقد بان بحمد الله وجه الصواب والله الموفق اه وفي مستدركات الوسائل بعد نقل محصله قال وهو كلام متين ويؤيد ان الذين يروون عن أبي عبد الله الدوريستي كلهم في طبقة مشايخ شاذان كالسيد مهدي ابن أبي حرب الحسيني شيخ صاحب الاحتجاج والسيد علي بن أبي طالب السليقي شيخ رواية القطب الراوندي وعبد الجبار المقري الرازي تلميذ الشيخ الطوسي والسيد المرتضى ابن الداعي شيخ منتجب الدين وأمثالهم (قال) ورام صاحب الروضات ان يصحح كلام العلامة فأتعب نفسه ولم يأت بشئ قابل للنقل والايراد اه والذي ذكره صاحب الروضات انه يمكن ان يكون معمرا بحيث يمكن رواية شاذان عنه (أقول) ان صح ما ذكره المجلسي الأول من أنه كان معمرا قرب هذا الاحتمال ولم يكن مانع من روايته عن الجد وعن الأبناء وأبناء الأبناء ويؤيده ما سيأتي عن بعض الإجازات القديمة من رواية ابن إدريس عنه وأيده في الروضات أيضا بما عن الحموئي صاحب فرائد السمطين انه روى عن الشيخ نجم الدين عبد الله بن جعفر الدوريستي عن الصدوق وقال بعد ذكر عبد الله بن جعفر الدوريستي انه عاش 118 سنة باحتمال ان يرجع ضمير عاش إلى جعفر اه.
(أقول) احتمال رجوع الضمير إلى جعفر سخيف غير قابل للنقل كما قال في المستدركات ولكن الظاهر أن الصواب أبو عبد الله جعفر لأنه هو الذي يروي عن الصدوق لا عبد الله بن جعفر لبعد طبقته عن الصدوق ولا يبعد ان يكون المجلسي الأول اخذ كونه من المعمرين من كلام الحموئي [10] محمد بن إدريس الحلي صاحب السرائر كما في الروضات عن بعض الإجازات المعتبرة القديمة وما مر على المجلسي الأول من أنه روى عن المفيد وروى عنه ابن إدريس وكان معمرا اه وبذلك يرتفع استبعاد روايته عن المفيد ورواية ابن إدريس عنه مع تباعد عصريهما ورواية ابن إدريس عن حفيده عبد الله بن جعفر بن محمد بن موسى بن جعفر بن محمد بن أحمد بن عباس كما عن الشهيد في بعض أسانيد أربعينه كما يرتفع ما ظنه صاحب المعالم من سقوط الواسطة بينه وبين شاذان كما عرفت ويأتي في عبد الله بن جعفر بن محمد بن موسى بن جعفر الدوريستي انه يروي عن جده أبي جعفر محمد بن موسى بن جعفر عن جده أبي عبد الله جعفر بن محمد عن المفيد ومن ذلك يعلم أن المترجم هو والد موسى المذكور وعليه فيمكن ان يكون الراوي عنه ابن إدريس هو جعفر بن محمد بن موسى الذي له ولد يسمى عبد الله ويمكن ان يكون يكنى به وليس هو أبو عبد الله جعفر بن محمد بن أحمد الراوي عن المفيد وعن أبيه محمد عن الصدوق الا ان يكون هناك قرائن تعين انه الثاني وقد عرفت ما حكي عن المجلسي الأول من أن الراوي عن المفيد هو الراوي عنه ابن إدريس وانه كان معمرا.
مؤلفاته ذكر له في أمل الآمل [1] كتاب الكفاية في العبادات [2] كتاب يوم وليلة [3] كتاب الاعتقادات [4] كتاب الرد على الزيدية وذكر له هذه الكتب منتجب الدين والجباعي عدا الأخير واقتصر عليه ابن شهرآشوب في معالم العلماء [5] كتاب الحسني ينقل عنه ابن طاوس في الاقبال ولعله أحد المذكورات قال في الاقبال ومما نذكره من فضل احياء ليلة القدر ما ذكره الشيخ الفاضل جعفر بن محمد بن أحمد بن العباس بن محمد الدوريستي رحمه الله في كتاب الحسني قال حدثني أبي عن محمد بن علي (يعني الصدوق) الخ.
جعفر بن محمد بن إسحاق بن رباط أبو القاسم البجلي.
قال النجاشي شيخ ثقة كوفي من أصحابنا له كتاب الرد على الواقفة كتاب الرد على الفطحية كتاب نوادر أخبرنا ابن نوح عن أبي عبد الله الصفواني عن جعفر بن محمد بن إسحاق بكتبه اه.
التمييز في مشتركات الطريحي والكاظمي في باب جعفر بن محمد يعرف جعفر بن محمد بن إسحاق الثقة برواية أبي عبد الله الصفواني عنه اه.
السيد أبو عبد الله جعفر بن أبي النصر محمد بن أبي علي إسماعيل بن أحمد بن أبي جعفر المجدي.
كان سيدا جليلا نقيبا بطوس.

نام کتاب : أعيان الشيعة نویسنده : الأمين، السيد محسن    جلد : 4  صفحه : 152
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
فرمت PDF شناسنامه فهرست