responsiveMenu
فرمت PDF شناسنامه فهرست
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
نام کتاب : كنز الفوائد في حل مشكلات القواعد نویسنده : الحسيني العميدي، السيد عميد الدين    جلد : 2  صفحه : 575

و ابن زهرة [1]، و ابن إدريس [2].

قوله رحمه اللّٰه: «و لو قال: زينب طالق بل عمرة طلقتا جميعا على إشكال، ينشأ من اشتراط النطق بالصريح».

أقول: و من انّ النطق بالصريح و هو «طالق» وجب، و لا يجب تعدّده لو تعدّدت الزوجات و عطف بعضهنّ [3] على بعض، كما لو قال: هذه طالق و هذه فإنّ الثانية تطلّق و إن لم يقل طالق مرة أخرى. و كون «بل» للإضراب لا مدخل له في الفساد، و لأنّ المقتضي للفساد لو قيل به انّما هو عدم «بل عمرة طالق» و هو منقوض بقوله: هذه طالق و هذه، فإنّها لم يتعقّبها [4] بلفظ الطلاق.

[الفصل الرابع في الإشهاد]

قوله رحمه اللّٰه: «و لو شهد من ظاهره العدالة وقع و ان كانا في الباطن فاسقين أو أحدهما و حلّت عليهما على إشكال».

أقول: وجه الإشكال من حصول شرط الطلاق، إذ الشرط في الشاهدين أن يكونا على ظاهر العدالة، لا العدالة في نفس الأمر، و المستوران ظاهرهما العدالة فكان واقعا، و متى جامع حلّت عليهما.


[1] الغنية «الجوامع الفقهية»: في الطلاق ص 553 س 1.

[2] السرائر: كتاب الطلاق ج 2 ص 678- 679.

[3] في ج: «بعض».

[4] في ج: «يعقبها».

نام کتاب : كنز الفوائد في حل مشكلات القواعد نویسنده : الحسيني العميدي، السيد عميد الدين    جلد : 2  صفحه : 575
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
فرمت PDF شناسنامه فهرست