responsiveMenu
فرمت PDF شناسنامه فهرست
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
نام کتاب : كنز الفوائد في حل مشكلات القواعد نویسنده : الحسيني العميدي، السيد عميد الدين    جلد : 2  صفحه : 468

وجب الامتناع منهما، لوجوب ما لا يتمّ الواجب إلّا به.

(ه‌) قسمة المهر بالسوية بين الزوجين إن تداعياه، لأنّه مال ينحصر مستحقّه في الزوجتين و لا ترجيح لإحداهما فيه على الأخرى، فوجب قسمته بينهما بالسوية.

و يحتمل فيه القرعة، لأنّه أمر مشكل. و يحتمل الإنفاق بينهما حتى يصطلحا عليه، لعدم العلم بمستحقّه، فوجب التوقّف فيه حتى يتبيّن أو يتراضى عليه مستحقّاه. و قد تقدّم مثل ذلك في المسألة المشار إليها.

أقول: مراده إذا اختلف المهران جنسا- كأن يكون أحدهما ذهبا و الآخر فضة- أو وصفا- كالجيد و الردي‌ء أو الجديد و العتيق- أو قدرا- كالعشرة و العشرين- أو تعذّر استيفاء نصف مهر أحدهما- كالموسر و المعسر- امّا مع اتفاق المهرين في ذلك كلّه و بذل كلّ من الزوجين لزوجته نصف المهر فلا إشكال في قسمته بينهما بالسوية.

(و) يحرم على كلّ منهما أم كلّ واحدة منهما، لأنّ أمّ الزوجة تحرم بمجرّد العقد على ابنتها، و لمّا لم تعلم كانت إحداهما محرمة، لأنّها أمّ الزوجة، و الأخرى مشتبهة بالمحرمة فتكون حراما.

(ز) يحرم كلّ منهما على أب الزوج و ابنه.

أقول: يريد يحرم كلّ منهما على أب كلّ منهما و ابنه، لما قلناه من انّ إحداهما محرمة بالنسبة إلى أب الزوج حليلة الابن، و بالنسبة الى ابنه منكوحة الأب، و الأخرى مشتبهة بالمحرمة.

(ح) لو مات أحد الزوجين أو هما أو إحدى الزوجتين أو هما فالكلام في الميراث من القرعة أو القسمة أو الإيقاف، كما قلناه في المهر.

و قوله: «و يحتمل القرعة ابتداء» أي يحتمل أن يقال: يقرع بين الزوجتين‌

نام کتاب : كنز الفوائد في حل مشكلات القواعد نویسنده : الحسيني العميدي، السيد عميد الدين    جلد : 2  صفحه : 468
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
فرمت PDF شناسنامه فهرست