responsiveMenu
فرمت PDF شناسنامه فهرست
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
نام کتاب : كنز الفوائد في حل مشكلات القواعد نویسنده : الحسيني العميدي، السيد عميد الدين    جلد : 2  صفحه : 190

أقول: المسألة بحالها و ادّعى الوارث العلم بالمقرّ به و عيّنه فهل يقبل تعيينه؟

فيه إشكال.

ينشأ من انّه قائم مقام الموروث فكان تعيينه مقبولا، كما يقبل تعيين الموروث.

و من انّه إقرار على غيره فلا يقبل.

[فروع]

[الثاني]

قوله رحمه اللّٰه: «و لو كان المقرّ العمّ بعد إقراره بالأخ فإن صدّقه الأخ فالتركة للولد، و ان كذّبه فالتركة للأخ و يغرم العمّ التركة للولد إن نفى وارثا غيره، و إلّا فإشكال».

أقول: وجه الإشكال من عدم المنافاة بين الإقرار بالأخ و الإقرار بالولد فإنّه يمكن أن يكون صادقا فيهما فلا غرم.

و من انّ إقراره بالأخ أوّلا مع جهالة نسب الولد سبب في إتلاف التركة على الولد فيكون ضامنا.

[الرابع]

قوله رحمه اللّٰه: «و لو أقرّت الزوجة مع الاخوة بولد فإن صدّقها الاخوة فالمال للولد».

أقول: يريد بالمال ما زاد على نصيب الزوجة- أعني السبعة الأثمان.

[السادس]

قوله رحمه اللّٰه: «فإن أقرّ بخامسة لم يلتفت إليه على إشكال».

أقول: يريد إذا أقرّ بأربع زوجات على التعاقب ثمّ أقرّ بخامسة لم يلتفت إليه على إشكال.

نام کتاب : كنز الفوائد في حل مشكلات القواعد نویسنده : الحسيني العميدي، السيد عميد الدين    جلد : 2  صفحه : 190
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
فرمت PDF شناسنامه فهرست