responsiveMenu
فرمت PDF شناسنامه فهرست
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
نام کتاب : مجموعة الرسائل التسعة نویسنده : الملا صدرا    جلد : 1  صفحه : 228

و الطاعات‌

هداية

الادعية الماثورة عن ائمتنا و سادتنا الهاشميين الاكابر و المعصومين عن الذنوب الصغائر فضلا عن الكبائر ع كثيرة شائعة بين جميع الامم نايعة بين طوائف العالم المؤالف و المخالف و لم يوجد مثلها فى شي‌ء من الملل و الاديان و لم ير عين الاعيان نظيرها من احد من ائمة القرون و الازمان يعرف صحة هذا الكلام المستغنى عن البيان و يشهد بصدق هذه الدعوى الغنية عن البرهان من تتبّع آثارهم و اقتفى منارهم و اهتدى بهديهم و اقتدى بآثارهم اتفقت العصابة من الاسلاميين و جمهور اهل الملل و الاديان على ان افضل الاذكار و اشرف الاوراد كلمة لا إله الا اللّه التى من اقر بها لسانا دخل فى المليين و من صدق بها جنانا كان من الموحدين و من عمل بمقتضاها صار من المقربين و لهذا اختار جمع كثير من المشايخ فى تلقين مريديهم هذه الكلمة اذ لها خاصية عجيبة فى تنوير الباطن و جمع الهمم و هى مواهب اللّه تعالى لهذه الامة المرحومة و نقل الشيخ الجليل ثقة الاسلام محمّد بن على بن بابويه القمى فى كتاب التوحيد عدة احاديث فى باب ثواب الموحدين منها ما نقله عن إسماعيل بن مسلم السكونى عن ابى عبد اللّه جعفر بن محمد عن آبائه ع قال قال رسول اللّه ص خير العبادة قول لا إله الا الله و منها عن ابى عبد اللّه عن جده ع قال قال رسول اللّه من مات و لم يشرك باللّه شيئا احسن او اساء دخل الجنة و منها عن ابى بصير قال قال ابو عبد اللّه ع ان اللّه تعالى حرم اجساد الموحدين على النار و منها عن ابى جعفر ع قال جاء جبرئيل الى رسول اللّه فقال يا محمد طوبى لمن قال من امتك لا إله الا اللّه وحده وحده و منها عن عليّ ع قال ما من عبد مسلم يقول لا إله الا اللّه الا صعدت تخرق كل سقف لا تمرّ بشي‌ء من سيئاته إلا طلستها حتى ينتهى الى مثلها من الحسنات الى غير ذلك من الاحاديث المتظافرة مع اسنادها المتصلة الى‌

نام کتاب : مجموعة الرسائل التسعة نویسنده : الملا صدرا    جلد : 1  صفحه : 228
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
فرمت PDF شناسنامه فهرست