responsiveMenu
فرمت PDF شناسنامه فهرست
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
نام کتاب : سه رسائل فلسفى نویسنده : الملا صدرا    جلد : 1  صفحه : 210

المقالة الثانية في احكام واجب الوجود بحسب المفهوم‌

فصل [في ان حقيقة الوجود الواجبي غير معلوم لأحد بالعلم الحصولي‌]

في ان حقيقة الوجود الواجبي جلّ مجده، غير معلوم لأحد بالعلم الحصولي و لا يمكن أيضا حصوله لغيره على سبيل المشاهدة التامة الاكتناهية.

اما انه غير معلوم الكنه على سبيل الارتسام، فلأنّه لو كان كذلك لكان ذا ماهيّة كليّة [و كان له‌] امكان حصولات متعددة و الواجب محض الوجود، [و] لانّه يلزم تعدّد الواجب بالذات «تعالى عنه علوا كبيرا».

و لان كل موجود في الذهن عرض قائم بالذهن و الواجب بالذات، ليس بعرض لاحتياجه الى المحلّ. و لأنّ وجود الشي‌ء في الذهن عبارة عن حصول صورة منه في الذهن مطابقة للخارج. و هذا انما يكون بتبدّل الوجود مع انحفاظ الماهيّة و هذا انما يتصور فيما ليس مجرد الوجود، و الا لزم انقلاب الوجود العيني، وجودا ذهنيا هذا محال.

و اما انّ الوجود الواجبي، غير معلوم لأحد بالمشاهدة الحضوريّة على سبيل الإحاطة و الاكتناه، فان المعلوم بالمشاهدة لا يكون الا ما يكون له وجود نسبي للعالم يعنى ان وجوده من حيث كونه محسوسا هو بعينه وجوده للجوهر الحاس، و الوجود الرابطي لا يكون الا للحال و العرض بالقياس الى المحل و الموضوع او للمجعول بالقياس‌

نام کتاب : سه رسائل فلسفى نویسنده : الملا صدرا    جلد : 1  صفحه : 210
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
فرمت PDF شناسنامه فهرست