responsiveMenu
فرمت PDF شناسنامه فهرست
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
نام کتاب : التحقيق في كلمات القرآن الكريم نویسنده : المصطفوي، حسن    جلد : 7  صفحه : 28

. وَ لا تُمْسِكُوهُنَ‌ ضِراراً لِتَعْتَدُوا- 2/ 131. لا تُضَارَّ والِدَةٌ بِوَلَدِها وَ لا مَوْلُودٌ لَهُ بِوَلَدِهِ‌- 2/ 233.

يراد إدامة الضَّرَرِ، ففي الموردين ينفي إدامة الضرر لهما بعد أن سبق الضرر بزواج و توالد.

و قلنا مرارا إنّ صيغة المفاعلة تدلّ على التداوم و الاستمرار كما أنّ التفاعل تدلّ على مطاوعة المفاعلة.

ضرع‌

مقا- ضرع‌: أصل صحيح يدلّ على لين في الشي‌ء. من ذلك‌ ضَرَعَ‌ الرجل‌ ضَرَاعَةً إذا ذلّ. و رجل‌ ضَرِعٌ‌: ضعيف. و من الباب‌ ضَرْعُ‌ الشاة و غيره، سمّى بذلك لما فيه من لين، و أَضْرَعَتِ‌ الناقة إذا نزل لبنها عند قرب نتاجها. فأمّا المُضَارَعَةُ:

فهي التشابه بين الشيئين كأنّهما ارتضعا من ضرع واحد، و شاة ضريع: كبيرة الضرع و ضريعة أيضا، و يقال لناحل الجسم ضارع.

التهذيب 1/ 469- الضرع: ضرع الشاة و الناقة. و الضرع: الضعيف. و ضرع فلان لفلان و ضرع له: إذا ما تخشّع له و سأله أن يعطيه. و قد أضرعت له مالى: بذلته له. و تضرّع‌ الظلّ: قلّ و قلص. و الضريع‌: الشراب الرقيق. و ضرّعت‌ الشمس: دنت للغروب. و هذا ضرع‌ هذا و صرع هذا: مثله. و الضريع‌: نبت يقال الشبرق، و أهل الحجاز يسمّونه‌ الضريع‌ إذا يبس. و قال الليث: يقال للجلدة الّتى على العظم تحت اللحم من الضرع: هي الضريع.

مصبا- ضرع له يضرع بفتحتين ضراعة: ذلّ و خضع، فهو ضارع‌، و ضرع‌ ضرعا فهو ضرع‌ من باب تعب: لغة. و أضرعته‌ الحمّى: أوهنته، و تضرّع‌ الى اللّه:

ابتهل. و ضرع‌ ضرعا وزان شرف شرفا: ضعف فهو ضرع، تسمية بالمصدر. و الضرع لذات الظلف كالثدي للمرأة، و الجمع ضروع. و المضارعة: المشابهة.

و التحقيق‌

أنّ الأصل الواحد في هذه المادّة: هو التذلّل مع طلب الحاجة أىّ حاجة كانت، من رفع بليّة و مغفرة و كشف ضرّ.

نام کتاب : التحقيق في كلمات القرآن الكريم نویسنده : المصطفوي، حسن    جلد : 7  صفحه : 28
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
فرمت PDF شناسنامه فهرست