responsiveMenu
فرمت PDF شناسنامه فهرست
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
نام کتاب : شرح المواقف نویسنده : ايجى- مير سيد شريف    جلد : 8  صفحه : 231

حكم باستحالتها لذاتها الثانية من جوزها و لكن (قال لا تخلو) البعثة (عن التكليف) بأوامر و نواه (و انه) أي التكليف (ممتنع) فتنتفى البعثة لانتفاء لازمها الثالثة من جوز التكليف و (قال في العقل كفاية) في معرفة التكاليف فلا حاجة الى البعثة بل لا فائدة فيها (الرابعة من قال بامتناع المعجزة) لان خرق العادة محال عقلا (و لا تتصور) النبوة (دونها) أى دون المعجزة (الخامسة من) جوز وجود المعجزة لكن (منع دلالتها) على صدق مدعى النبوة (السادسة من سلم دلالتها على صدقه بالنسبة الى من شاهدها فتفيده العلم بصدقه (و منع امكان العلم بها) للغائبين عنها فان العلم بحصول المعجزة لمن غاب عنها انما يكون (بالتواتر) و هو لا يفيد لعلم أصلا بل الظن و انه لا يجدي في المسائل اليقينية (السابعة من) اعترف بامكان البعثة و انتفاء الموانع السابقة لكن (منع وقوعها) فهذه هي الطوائف المنكرة لها* الاولى) منها و هو (من قال باستحالة البعثة) في نفسها (احتج) على استحالتها (بوجوه* الاول المبعوث لا بد أن يعلم ان القائل له أرسلتك) فبلغ عني (هو اللّه و لا طريق الى العلم به اذ لعله من القاء الجن فانكم أجمعتم على وجوده) و على جواز القائه الكلام الى النبي (الثاني ان من يلقي إليه) أي الى النبي (الوحي ان كان جسمانيا وجب أن يكون مرئيا) لكل من حضر حال الالقاء و ليس الامر كذلك كما اعترفتم به (و الا) أى و ان لم يكن جسمانيا بل روحانيا (كان كذلك) أي القاء الوحى بطريق التكليم (منه مستحيلا) اذ لا يتصور للروحانيات كلام (الثالث التصديق بها) أى بالرسالة (يتوقف على العلم بوجود المرسل و ما) يجوز عليه (و ما لا يجوز و انه) أي العلم بما ذكر (لا يحصل الا بغامض النظر) لان هذا العلم ليس ضروريا و لا من النظريات السهلة الحصول كما لا يخفى (و هو) أي ذلك النظر الموصل الى هذا العلم (مقدور بزمان) معين كيوم أو سنة بل هو مختلف بحسب الاشخاص و أحوالهم في قوة الفهم و ضعفه على مراتب غير منحصرة (فللمكلف الاستمهال) أي يجوز له أن يستمهل لتحصيل النظر (و) له (دعوى عدم العلم) فى أي زمان كان (و) حينئذ (يلزم اقحام النبي و تبقى البعثة عبثا و الا) أى و ان لم يجز له الاستمهال بل وجب عليه التصديق بلا مهملة (لزم التكليف بما لا يطاق) لان التصديق بالرسالة بدون العلم المذكور


لا مدخل فيه للجعل حتى يقال انه أيضا عادى (قوله الثالث التصديق بها الخ) فيه بحث لان هذا الدليل لا يناسب المذهب الاول أعنى دعوى استحالة البعثة فى نفسها أ لا يرى الى قوله و حينئذ يلزم افحام النبي عليه السلام و يبقى‌

نام کتاب : شرح المواقف نویسنده : ايجى- مير سيد شريف    جلد : 8  صفحه : 231
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
فرمت PDF شناسنامه فهرست