responsiveMenu
فرمت PDF شناسنامه فهرست
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
نام کتاب : زاد المعاد نویسنده : العلامة المجلسي    جلد : 1  صفحه : 314

الباب الثاني عشر في بيان الصلوات الواجبة التي لا تختص بيوم أو شهر، و الصلوات المسنونة التي لا تخص وقتا معينا، و الأعمال التي تتعلق بالأشهر غير العربية.

و فيه ثمانية فصول:

الفصل الأول في بيان صلاة الآيات‌

اعلم أن هذه الصلاة تجب عند كسوف الشمس و خسوف القمر كليا كان أو جزئيا، و الزلازل، و المشهور أنها تجب عند كل آية تحدث من السماء توجب الخوف الغالب كالرياح الشديدة جدا (العواصف) التي تكون خلاف العادة سواء كانت ملونة أم لا، و الصواعق العظيمة و الرعد الشديد و ظلمة الجو و أمثالها. و هذا هو القول الأقوى. و كيفية هذه الصلاة هو أن يقصد و ينوي أن يصلي صلاة الكسوف أو الخسوف أو الزلزلة أو الآيات وجوبا طاعة للّه قربة إلى اللّه تعالى ثم يكبر تكبيرة الإحرام، ثم يقرأ سورة الحمد و سورة ثم يركع ثم يرفع رأسه بعد ذلك- و من السنة أن يقول مع كل مرة يرفع فيها رأسه: اللّه أكبر- ثم يقرأ الحمد و سورة، ثم يركع، يفعل ذلك حتى يتم خمس ركوعات، فإذا رفع رأسه من الركوع الخامس قال:

«سمع اللّه لمن حمده» و يهوي بعدها إلى السجود حيث يأتي بالسجدتين يقوم بعدهما لأداء الركعة الثانية حيث يفعل فيها عين ما فعل في الركعة الأولى، فإذا نهض من الركوع العاشر قال بدلا من التكبير: «سمع اللّه لمن حمده». و لو قرأ في الركوع الأول بعد الحمد بعض السورة ثم ركع و قرأ باقي السورة بعد أن يرفع رأسه ثانية فإنه لا يعيد الحمد، و لو فرّق السورة التي تتكون من خمس آيات على الركوعات‌

نام کتاب : زاد المعاد نویسنده : العلامة المجلسي    جلد : 1  صفحه : 314
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
فرمت PDF شناسنامه فهرست