responsiveMenu
فرمت PDF شناسنامه فهرست
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
نام کتاب : الطبقات الكبرى - ط العلميه نویسنده : ابن سعد    جلد : 6  صفحه : 216
عويمر. روى عن علي وعبد الله.
قَالَ: أَخْبَرَنَا عَبْدُ الْمَلِكِ بْنُ عَمْرٍو أَبُو عَامِرٍ الْعَقَدِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا شُعْبَةُ عَنِ الْحَكَمِ أَنَّ رَجُلا حَدَّثَهُ عَنْ أَبِي الْكَنُودِ أَنَّهُ صَلَّى خَلْفَ عَلِيٍّ فَسَلَّمَ تَسْلِيمَتَيْنِ. السَّلامُ عَلَيْكُمُ السَّلامُ عَلَيْكُمْ. وَكَانَ ثِقَةً وَلَهُ أَحَادِيثُ يَسِيرَةٌ.
2099- شداد بن معقل
الأسدي أسد بني خزيمة. روى عن علي وعبد الله. وكان قليل الحديث. رحمه الله.
2100- حبة بن جوين.
العرني من بجيلة. روى عن علي وعبد الله وتوفي سنة ست وسبعين في أول خلافة عبد الملك بن مروان. وله أحاديث وهو ضعيف.
2101- خمير بن مالك
الهمداني. روى عن علي وعبد الله وله حديثان. رحمه الله ورضي عنه.
2102- عمرو بن عبد الله
الأصم الوادعي من همدان. روى عن علي وعبد الله ومسروق. وكان قليل الحديث. رحمه الله.
2103- عبد الله بن سنان
الأسدي أسد بني خزيمة ويكنى أبا سنان. روى عن علي وعبد الله والمغيرة بن شعبة وتوفي أيام الحجاج قبل الجماجم. وكان ثقة وله أحاديث.
2104- زَاذَانُ أَبُو عُمَر.
مولى كندة. روى عن علي وعبد الله وسلمان والبراء بن عازب وعبد الله بن عمر.
قَالَ: قَالَ عَبْدُ اللَّهِ بْنُ إِدْرِيسَ عَنْ شُعْبَةَ قَالَ: سألت الحكم عن زاذان فقال:
أكثر.
قَالَ: أَخْبَرَنَا الْفَضْلُ بْنُ دُكَيْنٍ قَالَ: حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ عَمْرِو بْنِ مُرَّةَ قَالَ: سَمِعْتُ عَنْتَرَةَ قَالَ: أَخْبَرَنِي زَاذَانُ أَنَّهُ دَخَلَ عَلَى عَبْدِ اللَّهِ وَقَدْ سَبَقَهُ النَّاسُ بِالْمَجْلِسِ فَقَالَ لَهُ:
أَدْنَيْتَ أَصْحَابَ الْخَزِّ. فَقَالَ: ادْنُهُ. فأجلسني إلى جنبه.
قال: أَخْبَرَنَا قَبِيصَةُ قَالَ: حَدَّثَنَا سُفْيَانُ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ السَّائِبِ عَنْ زَاذَانَ قَالَ:
لَقَدْ سَأَلْتُ عَبْدَ اللَّهِ بْنَ مَسْعُودٍ عَنْ أَشْيَاءَ ما سئلت عنها.

2100 التقريب (1/ 148) .
2104 التقريب (1/ 256) .
نام کتاب : الطبقات الكبرى - ط العلميه نویسنده : ابن سعد    جلد : 6  صفحه : 216
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
فرمت PDF شناسنامه فهرست