responsiveMenu
فرمت PDF شناسنامه فهرست
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
نام کتاب : الطبقات الكبرى - ط العلميه نویسنده : ابن سعد    جلد : 4  صفحه : 276
[574]- ثابت بن وديعة
بن خذام بْن خَالِد بْن ثَعْلَبَة بْن زَيْد بن عبيد بن زيد بن مالك بن عوف بن عَمْرو بْن عوف. وأمه أمامة بِنْت بجاد بْن عُثْمَان بْن عامر بْن مجمع بْن العطاف بْن ضبيعة بْن زَيْد. فولد ثابت بْن وديعة يحيى ومريم وأمهما وهبة بِنْت سُلَيْمَان بْن رافع بْن سهل بْن عدي بْن زَيْد بْن أمية بن مازن بْن سعد بْن قَيْس بْن الأيهم بْن غسان من ساكني رابخ حلفاء بني زعوراء بْن جشم أخي عَبْد الأشهل بْن جشم. ودعوتهم فِي بني عَبْد الأشهل. وكان ثابت يكنى أبا سعد. وكان أبوه وديعة بْن خذام من المنافقين.
قَالَ: أَخْبَرَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ نُمَيْرٍ عَنْ أَبِي مَعْشَرٍ عَنْ سَعِيدٍ الْمَقْبُرِيِّ عَنْ أَبِيهِ عَنِ ابْنِ أَبِي وَدِيعَةَ صَاحِبِ رَسُولِ اللَّهِ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - قَالَ: [قَالَ رَسُولُ الله. ص: مَنِ اغْتَسَلَ يَوْمَ الْجُمُعَةِ كَغُسْلِهِ مِنَ الْجَنَابَةِ وَمَسَحَ مِنْ دُهْنٍ أَوْ طِيبٍ إِنْ كَانَ عِنْدَهُ وَلَبِسَ أَحْسَنَ مَا عِنْدَهُ مِنَ الثِّيَابِ وَلَمْ يَفِرِّقْ بَيْنَ اثْنَيْنِ وَأَنْصَتَ لِلإِمَامِ إِذَا جَاءَهُ غُفِرَ لَهُ مَا بَيْنَ الْجُمُعَتَيْنِ] .
قَالَ سَعِيدٌ: فَذَكَرْتُ ذَلِكَ لابْنِ حَزْمٍ فَقَالَ: أَخْطَأَ أَبُوكُ. غُفِرَ لَهُ مَا بَيْنَ الْجُمُعَتَيْنِ وَزِيَادَةُ أَرْبَعَةٍ.
575- عامر بْن ثابت
بْن سَلَمَة بْن أمية بْن زَيْد بْن مالك بن عوف بْن عَمْرو بْن عوف. وأمه قتيلة بِنْت مَسْعُود الخطمي الَّذِي قتل عامر بْن مجمع بْن العطاف. وقتل عامر بْن مجمع بْن العطاف يوم اليمامة شهيدًا سنة اثنتي عشرة وليس له عقب.
576- عَبْد الرَّحْمَن بْن شبل
بْن عَمْرو بْن زَيْد بن نجدة بْن مالك بْن لوذان بْن عَمْرو بْن عوف. وبنو مالك بْن لوذان يُقَالُ لهم بنو السميعة. كان يُقَالُ لهم فِي الجاهلية بنو الصماء وهي امْرَأَة من مزينة أرضعت أباهم مالك بْن لوذان. فسماهم رَسُول اللَّهِ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - بَنِي السميعة. وأم عَبْد الرَّحْمَن بْن شبل أم سَعِيد بِنْت عَبْد الرحمن بن حارثة بن سهل بْن حارثة بْن قَيْس بْن عامر بْن مالك بْن لوذان. فولد عَبْد الرَّحْمَن عزيزًا ومسعود وموسى وجميلة ولم تسم لنا أمهم. وروى عَبْد الرَّحْمَن بْن شبل عَنِ النَّبِيِّ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - أَنَّهُ نهى عن نقرة الغراب وافتراش السبع.

[574] التاريخ الكبير للبخاري (2/ 1/ 170) ، والجرح والتعديل (1/ 1/ 459) ، والثقات لابن حبان (3/ 43- 44) ، والاستيعاب (1/ 205- 206) ، وأسد الغابة (2/ 233- 234) ، وتهذيب الكمال (834) ، وتذهيب التهذيب (1) ورقة (97) ، وتهذيب التهذيب (2/ 17- 18) ، والإصابة (1/ 197) .
نام کتاب : الطبقات الكبرى - ط العلميه نویسنده : ابن سعد    جلد : 4  صفحه : 276
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
فرمت PDF شناسنامه فهرست