responsiveMenu
فرمت PDF شناسنامه فهرست
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
نام کتاب : الطبقات الكبرى - ط العلميه نویسنده : ابن سعد    جلد : 3  صفحه : 348
وآخى رَسُولُ اللَّهِ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - بَيْنَ مبشر بْن عَبْد المنذر وعاقل بْن أبي البكير. ويقال بل بين عاقل بْن أبي البكير ومجذر بْن زياد. وشهد مبشر بدْرًا وقتل يومئذٍ شهيدًا. قتله أَبُو ثور.
أَخْبَرَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عُمَرَ قَالَ: أَخْبَرَنَا أَبُو بَكْرِ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ أَبِي سَبْرَةَ عَنِ الْمِسْوَرِ بْنِ رِفَاعَةَ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ مِكْنَفٍ عَنِ السَّائِبِ بْنِ أَبِي لُبَابَةَ أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم -
أَسْهَمَ لِمُبَشِّرِ بْنِ عَبْدِ الْمُنْذِرِ وَقَدِمَ بِسَهْمِهِ عَلَيْنَا مَعْنُ بْنُ عَدِيٍّ.
111- وأخوه رفاعة بْن عَبْد المنذر
بْن رفاعة بْن زنبر بن أمية بْن زَيْد بْن مالك بْن عوف بن عمرو بن عوف وأمه نسيبة بِنْت زَيْد بْن ضبيعة بْن زَيْد. وكانت له ابْنَة تدعى مليكة تزوجها عُمَر بْن أبي سَلَمَة بْن عَبْد الأسد المخزومي وأمها ظبية بِنْت النُّعمان بْن عامر بْن مجمع بْن العطاف بْن ضبيعة بْن زيد. وشهد رفاعة بن عبد المنذر العقبة مع السبعين من الأَنْصَار فِي رواية موسى بن عقبة ومحمد بن إسحاق وأبي معشر ومحمد بْن عُمَر. وشهد بدْرًا وأحدا وقتل يوم أحد شهيدا فِي شوَّال عَلَى رأس اثنين وثلاثين شهرا مِن الهجرة. وليس له عقب.
112- وَأَخُوهُمَا أَبُو لُبَابَةَ بْنُ عَبْد المنذر
بْن رفاعة بْن زنبر بن أمية.
واسمه بشير وأمه أيضًا نسيبة بِنْت زَيْد بْن ضبيعة. وكان لأبي لبابة من الولد السائب وأمه زينب بِنْت خذام بْن خَالِد بْن ثَعْلَبَة بْن زَيْد بْن عُبَيْد بن أمية بن زيد. ولبابة وبها يكنى. تزوجها زَيْد بْن الخطاب فولدت له. وأمها نسيبة بِنْت فضالة بْن النُّعمان بْن قَيْس بْن عَمْرو بْن أمية بْن زَيْد. وَرَدَّ رَسُولُ اللَّهِ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - أَبَا لبابة من الروحاء حين خرج إِلَى بدْر واستعمله على المدينة. وضرب له بسهمه وأجره. وكان كَمَن شهدها.
أَخْبَرَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عُمَرَ قَالَ: أَخْبَرَنَا أَبُو بَكْرِ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ أَبِي سَبْرَةَ عَنِ الْمِسْوَرِ بْنِ رِفَاعَةَ الأَنْصَارِيِّ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ مِكْنَفٍ مِنْ حَارِثَةَ الأَنْصَارِ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - خَلَّفَ أَبَا لُبَابَةَ عَلَى الْمَدِينَةِ وَضَرَبَ لَهُ بِسَهْمِهِ وَأَجْرِهِ فَكَانَ كَمَنْ شَهِدَهَا وَشَهِدَ أَبُو لُبَابَةَ أُحُدًا. وَاسْتَخْلَفَهُ رَسُولُ اللَّهِ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - أَيْضًا عَلَى المدينة حين خرج إلى

111 المغازي (159) ، ابن هشام (1/ 456، 478) .
112 المغازي (8) ، (101) ، (115) ، (159) ، (180) ، (182) ، (281) ، (303) ، (505) ، (507) ، (508) ، (509) ، (800) ، (896) ، (1047) ، (1072) ، ابن هشام (1/ 612، 688) .
نام کتاب : الطبقات الكبرى - ط العلميه نویسنده : ابن سعد    جلد : 3  صفحه : 348
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
فرمت PDF شناسنامه فهرست