responsiveMenu
فرمت PDF شناسنامه فهرست
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
نام کتاب : اللألي العبقرية في شرح العقينيّة الحميرية نویسنده : الفاضل الهندي    جلد : 1  صفحه : 485

[41]

فالفوز للشّاربِ من حوضِهِ * وَالويــلُ والذلّ لِمَنْ يُمْنَــعُ

اللغة:

«الفاء» للعطف ويفيد الترتيب في الكلام لا في الوجود، فإنّه متفرّع على ما تقدم وبمنزلة الفذلكة والنتيجة له أو فصيحه بمعنى أنّك إذا عرفت أنّ الناس يفترقون فرقتين شاربة وممنوعة فاعلم كذا.

«الألف واللام» إمّا للحقيقة أو الاستغراق ولا يتفاوتان في المعنى هنا، فإنّه إذا اختصّت حقيقة الفوز به اختصّت جميع أفراده به، إذ لو وجد في غيره لوجدت في ضمنه الحقيقة، وكذا ما في الويل والذلّ إلاّأن يكون الويل اسماً لموضع في جهنّم كما ستعرف، فحينئذ لا تكون الألف واللاّم فيه إلاّلمجرّد التزيين.

«الفوز» النجاة والظفر بالخير. وقال الراغب: هو الظفر بالخير مع حصول السلامة[1]. يقال: فاز به، أي ظفر، و: فاز منه، أي نجا.

«اللام» للاختصاص أو الاستحقاق أو شبه الملكيّة.


[1] الراغب الاصفهاني: مفردات ألفاظ القرآن في غريب القرآن: 387«فوز».

نام کتاب : اللألي العبقرية في شرح العقينيّة الحميرية نویسنده : الفاضل الهندي    جلد : 1  صفحه : 485
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
فرمت PDF شناسنامه فهرست