responsiveMenu
فرمت PDF شناسنامه فهرست
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
نام کتاب : المحصول في علم الأُصول نویسنده : الجلالي المازندراني، السيد محمود؛ تقریر بحث الشيخ جعفر السبحاني    جلد : 3  صفحه : 421

المحتمل في الظن ذات أهمية أو لا.

4ـ التلفيق بين الثاني والثالث، فيقدم الأهم محتملاً، مع الأهم احتمالاً إذا لم يستلزم الحرج.

التنبيه الثاني: في عدم وجوب الاحتياط في الشبهة الموضوعية:

إتفقت كلمتهم على عدم وجوب الاحتياط في الشبهات الموضوعية، وكونها مجرى لأدلّة البراءة نقلية أو عقلية، أمّا الأُولى، فلعموم قوله (صلَّى الله عليه وآله وسلَّم) : رفع عن أُمّتي ما لا يعلمون، وقوله (عليه السَّلام)في خصوص التحريمية منها: كلّ شيء هو لك حلال حتى تعلم أنّه الحرام بعينه، وأمّا الثانية فلأنّ ملاك صحّة العقوبة، صحّة الاحتجاج وهي متوقفة على وجود الحجّة المركبة من المقدمتين: الصغرى والكبرى، ومن المعلوم عدم إحراز الصغرى في هذا القسم من الشبهات وإن كانت الكبرى محرزة.

نعم كان سيّدنا المحقّق البروجردي مصرّاً على عدم جريان البراءة العقلية فيها قائلاً بأنّ ما هو وظيفة الشارع عبارة عن بيان الكبرى دون الصغرى، والمفروض أنّه قد قام ببيانها، وأمّا بيان الصغرى فهو خارج عن وظيفته، فلو عاقب فلا يكون العقاب بلا بيان.

يلاحظ عليه: أنّ المراد من البيان، هو الحجّة المؤلّفة من المقدّمتين وبدون إحراز الصغرى معه كيف يصحّ له أن يعاقب، وليس العقاب معلّقاً على وجود البيان اللفظي الصادر من المولى، حتى يقال: إنّه قام بالبيان.

فإن قلت: إنّ الشارع بيّـن حكم الخمر مثلاً فيجب حينئذ اجتناب كلّ ما يحتمل خمراً من باب المقدّمة العلمية فالعقل لا يقبح العقاب خصوصاً على تقدير مصادفة الواقع.

قلت: أجاب عنه الشيخ الأعظم بقوله: النهي عن الخمر يوجب حرمة

نام کتاب : المحصول في علم الأُصول نویسنده : الجلالي المازندراني، السيد محمود؛ تقریر بحث الشيخ جعفر السبحاني    جلد : 3  صفحه : 421
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
فرمت PDF شناسنامه فهرست