responsiveMenu
فرمت PDF شناسنامه فهرست
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
نام کتاب : معجم البلدان نویسنده : الحموي، ياقوت    جلد : 1  صفحه : 475
بكر: بسكون الكاف: واد في ديار طئ قرب رمان. بكر: بضمتين: من مشهور قلاع صنعاء، وبالقرب منها قلعة يقال لها ظفر، وهما أبعد قلاع صنعاء عنها. البكرة: بسكون الكاف: ماءة لبني ذويبة من الضباب وعندها جبال شمخ سود يقال لها البكرات، وقال الاصمعي في قول امرئ القيس: عرفت ديار الحي بالبكرات، فعارمة فبرقة العيرات أرانيها أعرابي فقال: هل لك في البكرات التي ذكرها امرؤ القيس ؟ فإذا قارات رؤوسها شاخصة، قال الاصمعي: بين عاقل وبين هذه الارضين أيام وفراسخ ولم يعرفها ابن الكلبي، وقال ابن أبي حفصة: البكرات ماء لضبة بأرض اليمامة، وهي قارات بأسفل الوشم، قال جرير: هل رام جو سويقتين مكانه أو أبكر البكرات أوتعشار بكسرائيل: بكسر أوله وثانيه، وسكون السين، وراء، وألف، وهمزة، وياء، ولام: حصن من سواحل حمص مقابل جبلة في الجبل. بكمزة: بالفتح، والزاي: قرية بينها وبين بعقوبا نحو فرسخين، كان بينها وبين بعيقبة الوقعة المشهورة بين المقتفي لامر الله والبقش كون خر أحد الامراء من قبل السلطان أرسلان شاه بن طغرل بن محمد بن ملك شاه، فانهزم البقش وأرسلان شاه وحزبهم وغنم عسكر المقتفي معسكرهم ورجع المقتفي إلى بغداد غانما، وذلك في سنة 549، ويقال لها بجمزا وقد ذكرت. بكيون: لم يتحقق لنا ضبطه لكن أبا سعد كذا صوره وقال: البكيوني هو أبوزكرياء يحيى بن جعفر بن أعين الازدي البيكندي البكري، سكن قرية بكيون صاحب كتاب التفسير وغيره من المصنفات، سمع سفيان بن عيينة وغيره، روى عنه محمد بن إسماعيل البخاري وغيره. بكة: هي مكة بيت الله الحرام، أبدلت الميم باء وقيل بكة، بطن مكة، وقيل: موضع البيت المسجد ومكة وما وراءه، وقيل: البيت مكة وما ولاه بكة، وقال ابن الكلبي: سميت مكة لانها بين جبلين بمنزلة المكوك، وقال أبو عبيدة: بكة اسم لبطن مكة، وذلك أنهم كانوا يتباكون فيه أي يزدحمون، وروي عن مغيرة عن إبراهيم قال: مكة موضع البيت وبكة موضع القرية، وقال عمرو بن العاص: إنما سميت بكة لانها تبك أعناق الجبابرة، وقال يحيى بن أبي أنيسة: بكة موضع البيت ومكة الحرم كله، وقال زيد بن أسلم: بكة الكعبة والمسجد ومكة ذوطوى، وهو بطن مكة الذي ذكره الله تعالى في القرآن في سورة الفتح، وفيل: بكة لتباك الناس بأقدامهم قدام الكعبة. بكيل: بالفتح ثم الكسر، وياء ساكنة، ولام: مخلاف بكيل من مخاليف اليمن، يضاف إلى بكيل ابن جشم بن خيوان بن نوف بن همدان، ومن بطون بكيل ثور، واسمه زيد بن مالك بن معاوية بن دومان بن بكيل، وأرحب واسمه مرة، ومرهبة. وعميرة وذو الشاول بطون بنو دعام بن مالك ابن معاوية بن صعب بن دومان بن بكيل، كل هؤلاء بطون في بكيل، منهم: أبو السفر سعيد بن محمد الثوري البكيلي، روى عن ابن عباس والبراء


نام کتاب : معجم البلدان نویسنده : الحموي، ياقوت    جلد : 1  صفحه : 475
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
فرمت PDF شناسنامه فهرست