responsiveMenu
فرمت PDF شناسنامه فهرست
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
   ««اول    «قبلی
   جلد :
نام کتاب : تاريخ مدينة دمشق نویسنده : ابن عساكر    جلد : 12  صفحه : 455
فوردها في وقت فتنة قد افترق أهلها على أربعة امراء فدانت الأندلس له وخمدت الفتنة به وفرق جموعها واخرج عنها من كان سببها وكان أبو الخطار من اشراف قبيلته المذكورين منهم وقد حضر القتال في أيام فتوح المسلمين إفريقية وكان فارس الناس بها وهو الذي يقول * أفادت بنو مروان قيسا دماءنا * وفي الله أن لم يعدلوا حكم عدل كأنكم لم تشهدوا مرج راهط * ولم تعلموا من كان ثم له الفضل وقيناكم حر القنا بنفوسنا * وليس لكم خيل سوانا ولا رجل أفادت بنو مروان قيسا دماءنا * وفي الله أن لم يعدلوا حكم عدل كأنكم لم تشهدوا مرج راهط * ولم تعلموا من كان ثم له الفضل وقيناكم حر القنا بنفوسنا * وليس لكم خيل سوانا ولا رجل فلما رأيتم واقد [1] الحرب قد خبا * وطاب لكم فيها المشارب والاكل تثاقلتم [2] عنا كأن لم نكن لكم * صديقا وأنتم وأنتم ما علمنا ولا فعل ولا تجعلوا أن دارت الحرب دورة * وزلت عن المهواة بالقدم النعل * كتب الي أبو محمد حمزة بن العباس بن علي وأبو الفضل احمد بن محمد بن الحسن بن سليم ثم حدثني أبو بكر اللفتواني أنا أبو الفضل بن سليم قالا أنا احمد بن الفضل الباطرقاني أنا أبو عبد الله بن مندة قال قال لنا أبو سعيد عبد الرحمن بن احمد بن يونس بن عبد الاعلى حسام بن ضرار الكلبي يكنى أبا الخطار أمير الأندلس قرأت على أبي محمد عبد الكريم بن حمزة عن أبي نصر بن ماكولا قال [3] أما الحسام بالحاء والسين مهملتين فجماعة منهم الحسام بن ضرار ثم قال [4] والخطار اوله خاء معجمة وآخره راء فهو أبو الخطار الكلبي وهو الحسام بن ضرار بن سلامان بن خثيم [5] بن جعول بن ربيعة بن حصن بن ضمضم بن عدي بن جناب شاعر فارس ذكره الامدي وكان أمير الأندلس وليها بعد قتل اميرها عبد الملك بن قطن في أيام هشام بن عبد الملك وكان من اشراف قبيلته هناك.

[1] بالاصل " وافد " والمثبت عن جذوة المقتبس.
[2] في جذوة المقتبس: تغافلتم... صديقا وأنتم ما علمت لها فعل.
[3] الاكمال لابن ماكولا 2 / 466.
[4] الاكمال لابن ماكولا 3 / 165.
[5] في الاكمال: جشم (*)


نام کتاب : تاريخ مدينة دمشق نویسنده : ابن عساكر    جلد : 12  صفحه : 455
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
   ««اول    «قبلی
   جلد :
فرمت PDF شناسنامه فهرست