responsiveMenu
فرمت PDF شناسنامه فهرست
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
نام کتاب : تاريخ مدينة دمشق نویسنده : ابن عساكر    جلد : 12  صفحه : 156
الأموال الي موضعها فإنما المال الله عز وجل ونحن خزانة وسيان منع حق واعطاء باطل فلا تؤمنك إلا الطاعة ولا تخيفك إلا المعصية وكتب في اسفل الكتاب * إذا أنت لم تترك أمورا كرهتها * وتطلب رضاي في الذي أنا طالبه وتخشى الذي يخشاه مثلك هاربا * إلى الله منه ضيع الدر جالبه فان ترمني غفلة قرشية فيا * ربما غص بالماء شاربه وان ترمني وثبة اموية فهذا * وهذا كله أنا صاحبه ولا تعد ما ياتيك مني فان تعد * تقم فاعلمن يوما عليك نوادبه * فلما ورد الكتاب على الحجاج وقرأه كتب [1] جوابه أما بعد فقد جاءني كتاب أمير المؤمنين يذكر فيه سرفي في الدماء وتبذيري الأموال فو الله ما بالغت في عقوبة أهل المعصية ولا قضيت حق أهل الطاعة فان يكن قتلي العصاة سرفا واعطائي أهل الطاعة تبذيرا فليمض لي أمير المؤمنين ما سلف وليحدد لي أمير المؤمنين [2] فيما يحدث حدا انتهى إليه ولا اتجاوزه وكتب في اسفل الكتاب * إذا أنا لم اطلب رضاءك واتقي * اذاك فيومي لا توارت كواكبه إذا قارف الحجاج فيك خطيئة * فقامت عليه في الصباح نوادبه اسالم من سلمت من ذي هوادة * ومن لم تسالمه فإني محاربه إذا أنا لم أدن الشفيق لنصحه * واقص الذي تسري الي عقاربه فمن يتقي يومي ويرجو إذا غدي * على ما ارى والدهر جما عجائبه * اخبرنا أبو العز بن كادش قال أنبأنا أبو علي محمد بن الحسين الجازري أنبأنا أبو الفرج المعافى بن زكريا أنبأنا الحسين بن المرزبان النحوي حدثني علي بن جعفر حدثني عمر بن شبة [3] نبأنا علي بن محمد يعني المدائني عن أبي نضر [4] قال أمر الحجاج محمد ابن المنتشر [5] ابن اخي مسروق بن الاجدع أن يعذب ازاذمرد بن

[1] بالأصل " وكتب ".
[2] ما بين معكوفتين سقط من الأصل واستدرك عن بغية الطلب.
[3] بالأصل " شيبة " خطأ، وقد مر قريبا.
[4] في بغية الطلب 6 / 2072 أبي المضرجي.
[5] بياض بالأصل، والمستدرك بين معكوفتين عن ابن العديم. (*)

نام کتاب : تاريخ مدينة دمشق نویسنده : ابن عساكر    جلد : 12  صفحه : 156
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
فرمت PDF شناسنامه فهرست