responsiveMenu
فرمت PDF شناسنامه فهرست
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
نام کتاب : القاموس المحيط نویسنده : الفيروز آبادي، مجد الدين    جلد : 1  صفحه : 31
المنشآت): السفن المرفوعة القلوع.
* نصأه، كمنعه: أخذ بناصيته، وزجره، ودفعه.
* النفأ، كصرد: القطع المتفرقة من النبت، أو رياض مجتمعة تنقطع من معظم الكلأ. وتربي عليه، واحدته كصبرة. ونفء، كنفع: ع.
* النكأة، محركة، وكهمزة: نكعة الطرثوث. ونكأ القرحة، كمنع: قشرها قبل أن تبرأ فنديت، والعدو: نكاهم، وفلانا حقه: قضاه. وانتكأه: قبضه. وهو ذكأة نكأة: يقضي ما عليه، ولا يمطل.
* - النمأ والنمء، كجبل وحبل: صغار القمل.
* نهئ اللحم، كسمع وكرم، نهئا ونهاءة ونهوأة ونهوءا، ونهاوة وهذه شاذة، فهو نهئ: لم ينضج. وأنهأه: لم ينضجه، والأمر: لم يبرمه، وكمنع: امتلأ.
* ناء نوءا وتنواء: نهض بجهد ومشقة، وبالحمل: نهض مثقلا، وبه الحمل: أثقله، وأماله، كأناءة، وفلان: أثقل فسقط، ضد. والنوء: النجم مال للغروب، ج: أنواء ونوآن، أو سقوط النجم في المغرب مع الفجر، وطلوع آخر يقابله من ساعته في المشرق. وقد ناء واستناء واستنأى. وما بالبادية أنوأ منه، أي: أعلم بالأنواء، ولا فعل له، وهو كأحنك الشاتين. وناء: بعد، واللحم يناء، فهو نئ‌بين النيوء والنيوأة: لم ينضج، يائية، وذكرها هنا وهم وللجوهري. واستناءه: طلب نوأه، أي: عطاءه. والمستناء: المستعطى. وناوأه مناوأة ونواء: فاخره وعاداه.
* - نيأ الأمر: لم يحكمه. وأنيأ اللحم: لم ينضجه. ولحم نئ، كنيع، بين النيوء النيوأة، وذكره في: ن وأ وهم للجوهري.
* (فصل الواو) *
* الوأواء، (كدحداح): صياح ابن آوى.
* الوبأ، محركة: الطاعون، أو كل مرض عام، ج: أوباء، ويمد، ج: أوبية. وبئت الأرض، كفرح، تيبأ وتوبأ وبأ، وككرم، وباء ووباءة وأباء وأباءة، وكعني وبئا، وأوبأت، وهي وبئة ووبيئة وموبئة: كثيرته، والاسم: البئة، كعدة. واستوبأها: استوخمها. ووبأه يوبؤه: عبأه، كوبأه، وإليه: أشار، كأوبأ، أو الإيباء: الإشارة بالأصابع من أمامك ليقبل، والإيماء من خلفك ليتأخر. وأوبئ الفصيل: سنق لامتلائه. والموبئ: القليل من الماء، والمنقطع منه، ووبأت ناقتي إليه، تبأ: حنت.
* - وتأ في مشيته يتأ: تثاقل كبرا أو خلقا.
* الوثء والوثاءة: وصم يصيب اللحم لا يبلغ العظم، أو توجع في العظم بلا كسر، أو هو الفك، وثئت يده. كفرح تثأ وثئا ووثأ، فهي وثئة، كفرحة، ووثئت كعني، فهي موثوأة ووثيئة، ووثأتها وأوثأتها، وبه وثء، ولا تقل وثي. وثأ اللحم، كوضع: أماته، وهذه ضربة قد وثأت اللحم. وجأه باليد والسكين، كوضعه: ضربه، كتوجأه، والمرأة: جامعها، والتيس وجئا ووجاء، ووجئ هو بالضم، فهو موجوء ووجئ: دق عروق خصييه بين حجرين، ولم يخرجهما، أو هو رضهما حتى تنفضخا. والوجيئة: تمر، أو جراد يدق، ويلت بسمن أو زيت، فيؤكل، والبقرة. وماء وجء ووجأ ووجاء: لا خير عنده. وأوجأ: دفع، ونحى، وجاء في طلب حاجته


نام کتاب : القاموس المحيط نویسنده : الفيروز آبادي، مجد الدين    جلد : 1  صفحه : 31
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
فرمت PDF شناسنامه فهرست