responsiveMenu
فرمت PDF شناسنامه فهرست
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
نام کتاب : مناقب آل أبي طالب - ط المكتبة الحيدرية نویسنده : ابن شهرآشوب    جلد : 3  صفحه : 168


فصل : في مكارم أخلاقهما إبراهيم الرافعي عن أبيه عن جده قال : رأيت الحسن والحسين يمشيان إلى الحج فلم يمرا براكب إلا نزل يمشي فثقل ذلك على بعضهم ، فقال سعد بن أبي وقاص للحسن : يا أبا محمد ان المشي قد ثقل على جماعة ممن معك من الناس إذا رأوكما تمشيان لم تطب أنفسهم أن يركبوا ، فلم ما ركبتما ؟ فقال الحسن : لا نركب قد جعلنا على أنفسنا المشي إلى بيت الله الحرام على أقدامنا ولكنا نتنكب عن الطريق ، فأخذا جانبا من الناس . استفتى أعرابي عبد الله بن الزبير وعمرو بن عثمان فتواكلا فقال : اتقيا الله فاني أتيتكما مسترشدا أمواكلة في الدين ، فأشارا عليه بالحسن والحسين فأفتياه فأنشأ أبياتا منها :
جعل الله حر وجهيكما * نعلين سبتا يطأهما الحسنان إسماعيل بن يزيد باسناده عن محمد بن علي ( ع ) أنه قال : أذنب رجلا ذنبا في حياة رسول الله فتغيب حتى وجد الحسن والحسين في طريق خال فأخذهما فاحتملهما على عاتقيه وأتى بهما النبي فقال : يا رسول الله اني مستجير بالله وبهما ، فضحك رسول الله حتى رد يده إلى فمه ثم قال للرجل : اذهب وأنت طليق ، وقال للحسن والحسين : قد شفعتكما فيه اي فتيان ، فأنزل الله تعالى : ( ولو أنهم إذ ظلموا أنفسهم جاؤوك فاستغفروا الله واستغفر لهم الرسول لوجدوا الله توابا رحيما ) .
أخبار الليث بن سعد باسناده ان رجلا نذر أن يدهن بقارورة عند رجلي أفضل قريش ، فسأل عن ذلك فقيل : ان مخرمة أعلم الناس اليوم بأنساب قريش فاسأله عن ذلك ، فأتاه وسأله وقد خرف وعنده ابنه المسور فمد الشيخ رجليه وقال : ادهنهما ، فقال المسور ابنه للرجل : لا تفعل أيها الرجل فان الشيخ قد خرف وإنما ذهب إلى ما كان في الجاهلية ، وأرسله إلى الحسن والحسين وقال : ادهن بها أرجلهما فهما أفضل الناس وأكرمهم اليوم .
وفي حديث مدرك بن أبي زياد قلت لابن عباس وقد أمسك للحسن والحسين بالركاب وسوى عليهما : أنت أسن منهما تمسك لهما بالركاب ! فقال : يا لكع وما تدري من هذان ؟ هذان ابنا رسول الله أوليس مما أنعم الله به علي أن أمسك لهما وأسوي عليهما عيون المجالس عن الرؤياني : ان الحسن والحسين مرا على شيخ يتوضأ ولا يحسن فأخذا بالتنازع ، يقول كل واحد منهما : أنت لا تحسن الوضوء ، فقالا : أيها الشيخ

نام کتاب : مناقب آل أبي طالب - ط المكتبة الحيدرية نویسنده : ابن شهرآشوب    جلد : 3  صفحه : 168
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
فرمت PDF شناسنامه فهرست