responsiveMenu
فرمت PDF شناسنامه فهرست
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
نام کتاب : مناقب آل أبي طالب - ط المكتبة الحيدرية نویسنده : ابن شهرآشوب    جلد : 2  صفحه : 304


سمام العدى بحر الندى علم الهدى * بعيد المدى من خص بالعلم والرشد له زوج المختار للطهر فاطما * ورد سواه مرغما أقبح الرد وقيل لأنه علا على منكب رسول الله ( ص ) بقدميه طاعة لله عند حط الأصنام من سطح مكة ولم يعل أحد على ظهر نبي غيره .
انا مولى لعلي وعلي لي ولي * بابي اسم علي بابي ذكر علي وقيل لأنه مشتق من اسم الله ، قوله تعالى : وهو العلي العظيم . قال ابن حماد :
الله سماه عليا باسمه * فسما علوا في العلى وسموقا واختاره دون الورى واقامه * علما إلى سبل الهدى وطريقا اخذ الاله على البرية كلها * عهدا له يوم الغدير وثيقا وغداة واخى المصطفى أصحابه * جعل الوصي له أخا وشفيقا وقيل لان له علوا في كل شئ على النسب على الاسلام على العلم على الزهد على السخاء على الجهاد على الأهل على الولد على الصهر .
على علي في المواقف كلها * ولكنهم قد خانهم فيه مولد وهذه الجملة إنما تكون من أسماء الافعال ، وقد جمع العوني هذه الروايات .
ان عليا عند أهل العلم * أول من سمي بهذا الاسم سبقا كذا في الفضل عد مليا * وقال قوقد علا بزازا أقرانه يبتزها ابتزازا * فهو علي إذ علا العديا وفرقة قالت علي الدار * في جنة الخلد مع الأبرار إذ نال منه المنزل العلويا * وقال قوم بل علا مكانا ظهر النبي إذ حطم الأوثانا * فنال منه المرتقى العليا وفرقة قالت علي إنما * معناه إذ أملك في أعلى السما خص بها لولاه آدميا * وفرقة قالت علاهم علما وكان أعلاهم أبا واما * فوال كهف الكرم الفتيا وفي خبر ان النبي ( ص ) سماه المرتضى لان جبرئيل هبط إليه وقال يا محمد ان الله تعالى قد ارتضى عليا لفاطمة وارتضى فاطمة لعلي ، وقال ابن عباس كان علي

نام کتاب : مناقب آل أبي طالب - ط المكتبة الحيدرية نویسنده : ابن شهرآشوب    جلد : 2  صفحه : 304
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
فرمت PDF شناسنامه فهرست