responsiveMenu
فرمت PDF شناسنامه فهرست
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
نام کتاب : شرح نهج البلاغة نویسنده : ابن ابي الحديد    جلد : 20  صفحه : 285

1- -254 إذا غضب الكريم فألن له الكلام و إذا غضب اللئيم فخذ له العصا. 1- -255 غضب العاقل في فعله و غضب الجاهل في قوله. 1- -256 رأى رجلا يحدث منكر الحديث فقال يا هذا أنصف أذنيك من فمك فإنما جعل الأذنان اثنتين و الفم واحدا لتسمع أكثر مما تقول. 1- -257 إياك و كثرة الاعتذار فإن الكذب كثيرا ما يخالط المعاذير. 1- -258 اشكر لمن أنعم عليك و أنعم على من شكرك. 1- -259 سل مسألة الحمقى‌ [1] و احفظ حفظ الأكياس. 1- -260 مروا الأحداث بالمراء و الجدال و الكهول بالفكر و الشيوخ بالصمت. 1- -261 عود نفسك الصبر على جليس السوء فليس يكاد يخطئك. 1- -262 يا بني إن الشر تاركك إن تركته. 1- -263 لا تطلبوا الحاجة إلى ثلاثة إلى الكذوب فإنه يقربها و إن كانت بعيدة و لا إلى أحمق فإنه يريد أن ينفعك فيضرك و لا إلى رجل له إلى صاحب الحاجة حاجة فإنه يجعل حاجتك وقاية لحاجته. 1- -264 إياك و صدر المجلس فإنه مجلس قلعة [2] . 1- -265 احذروا صولة الكريم إذا جاع و صولة اللئيم إذا شبع. 1- -266 سرك دمك فلا تجرينه إلا في أوداجك. 1- -267 و سئل عن الفرق بين الغم و الخوف فقال الخوف مجاهدة الأمر المخوف قبل وقوعه و الغم ما يلحق الإنسان من وقوعه .


[1] الحمق: ضعف العقل.

[2] مجلس قلعة؛ إذا كان صاحبه يحتاج إلى القيام.

نام کتاب : شرح نهج البلاغة نویسنده : ابن ابي الحديد    جلد : 20  صفحه : 285
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
فرمت PDF شناسنامه فهرست