responsiveMenu
فرمت PDF شناسنامه فهرست
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
نام کتاب : الصراط المستقيم نویسنده : العاملي، علي بن يونس    جلد : 3  صفحه : 253
(2) فصل * (آخر فيهم) * منهم: أبو إسحاق السبيعي خرج إلى قتال الحسين عليه السلام. ومنهم: الشعبي خرج مع ابن الأشعث وتخلف عن الحسين، وأسند الشاذ - كوني أنه سرق من بيت المال مائة درهم في خفية، وإن شريحا ومسروقا ومرة كانوا لا يؤمنون على دعائه. وأسند العطار إلى بهلول إلى أبي حنيفة قال: دخلت على الشعبي وبين يديه شطرنج ونبيذ، وروى أبو بكر الكوفي عن المغيرة أن الشعبي كان لا يهون عليه أن تقوم الصلاة، وهو يلعب بالشطرنج والنرد، وروى الفضل بن سليمان عن النضر بن محارب أنه رأى الشعبي يلعب بالشطرنج، فإذا مر عليه من يعرفه أدخل رأسه في قطيفته. ومنهم: سفيان الثوري روي أنه قيل له: كيف تروي عن أبي مريم وهو يسكر ؟ فقال: لأنه لا يكذب في الحديث [1].

[1] روى الكليني عن علي بن محمد بن بندار عن أحمد بن أبي عبد الله عن محمد بن علي رفعه قال: مر. سفيان الثوري في المسجد الحرام فرأى أبا عبد الله عليه السلام وعليه ثياب كثيرة القيمة حسان فقال: والله لآتينه ولأوبخنه. فدنا منه وقال: يا ابن رسول الله ! والله ما لبس رسول الله صلى الله عليه وآله مثل هذا اللباس ولا على ولا أحد من آبائك. فقال له أبو عبد الله عليه السلام كان رسول الله صلى الله عليه وآله في زمن قتر مقتر، وكان يأخذ لقتره واقتاره وإن الدنيا بعد ذلك أرخت عزاليها، فأحق أهلها بها أبرارها، ثم تلا: (قل من حرم زينة الله التي أخرج لعباده و الطيبات من الرزق). فنحن أحق من أخذ منها ما أعطاه الله، غير أني يا ثوري ما ترى على من ثوب إنما =

نام کتاب : الصراط المستقيم نویسنده : العاملي، علي بن يونس    جلد : 3  صفحه : 253
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
فرمت PDF شناسنامه فهرست