responsiveMenu
فرمت PDF شناسنامه فهرست
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
نام کتاب : منتهى ‌الدراية نویسنده : المروج الجزائري، السيد محمد جعفر    جلد : 5  صفحه : 628
لفت نظر نستدرك هنا ما فاتنا التنبيه عليه و تصحيحه في محله من هذا الجزء و الاجزاء المتقدمة أما في هذا الجزء، فموردان: أحدهما: أن المطلب المذكور في صفحة 13 يكون من التوضيح و ليس من التعليق، فأحد الخطين المنقطين زائد.
ثانيهما: فاتنا تصحيح أرقام صفحة 316 متنا و توضيحا، فهي تبدأ من رقم 2 و تختم ب 4، و لكن الصحيح أنها تبدأ من 1 و تختم ب 5 و أما في سائر الاجزاء، ففي الجزء الأول ذكرنا في صفحة 249، السطر 8 «لم أظفر إلى الآن باستدلاله صلّى اللَّه عليه و آله بالآية الشريفة على عدم لياقة عابد الصنم للخلافة» و قد ظفرنا بعد المراجعة إلى تفسير البرهان على استدلال النبي صلّى اللَّه عليه و آله و سلم و غير واحد من الأئمة عليهم السلام بالآية الشريفة على عدم لياقة عابد الصنم لمنصب الإمامة. أما استدلال النبي صلى اللَّه عليه و آله ففي الحديث 13 و 14 ص 151 من المجلد الأول منه، و في الأول منهما: «قال النبي صلّى اللَّه عليه و آله: فانتهت الدعوة إليّ و إلى أخي علي، لم يسجد أحد

نام کتاب : منتهى ‌الدراية نویسنده : المروج الجزائري، السيد محمد جعفر    جلد : 5  صفحه : 628
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
فرمت PDF شناسنامه فهرست