responsiveMenu
فرمت PDF شناسنامه فهرست
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
نام کتاب : اصول الاستنباط فى اصول الفقه نویسنده : الحيدري، السيد علي نقي    جلد : 1  صفحه : 293
﴿ و قولوا للناس حسنا 1 ﴾ . و قوله تعالى : ﴿ إجتنبوا كثيرا من الظن 2 ﴾ . و قوله تعالى` : ﴿ أوفوا بالعقود 3﴾ ولعل بعض الأخبار لا تخلو من دلالة مثل ما عن` أمير المؤمنين - عليه السلام - : (( ضع أمر أخيك على أحسنه حتى يأتيك ما` يقبلك عنه و لا تظنن بكلمة خرجت من أخيك سوءا و أنت تجد لها في الخير` سبيلا ))` .
و ما روي عن الصادق - عليه السلام - : (( كذب شمعك و بصرك عن` أخيك فان شهد عندك خمسون قسامة انه قال و قال لم أقل فصدقه` و كذبهم )) ` .
و ما ورد (( أن المؤمن لايتهم أخاه )) و نحو ذلك . و هذه الأخبار أخص` من الدعوى لأنها لا تدل إلا على لزوم الحمل على الخير لا على الشر فلا تدل` على لزوم حمل كل ما يصدر منه على الصحة و الصواب و لو ما كان صدر` منه على سبيل الغفلة عن بعض شرائطه مثلا او ما كان معتقداهو صحته مثل` ما لو اعتقد عدم وجوب السورة في الصلاة و شك الحامل المعتقد بوجوبها` في اتيان ذلك المصلي لها فلا تدل هذه الأخبار على لزوم الحمل على اتيانه` بها لأن تركها لا يعد شرا بالنسبة اليه لا عتقاده عدم وجوبها و هذه الأخبار` خاصة ايضا بالمؤمن لذكر الأخ فيها المراد منه المؤمن و هو أخص من` المسلم .
أما اصالة الصحة المطلقة في العبادات و المعاملات حتى من غير` 1 . سورة البقرة : الاية` . 83 2 . سورة الحجرات : الاية` . 12 3 . سورة المائدة : الاية 1 .`
نام کتاب : اصول الاستنباط فى اصول الفقه نویسنده : الحيدري، السيد علي نقي    جلد : 1  صفحه : 293
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
فرمت PDF شناسنامه فهرست