responsiveMenu
فرمت PDF شناسنامه فهرست
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
نام کتاب : اصول الفقه- ط مكتب الاعلام الاسلامي نویسنده : المظفر، الشيخ محمد رضا    جلد : 1  صفحه : 129
( الثانى ) ـ للدلالة على تأكيد المضرب عنه و تقريره , نحو : زيد عالم بل شاعر . و لا دلالة لها أيضا حينئذ على الحصر .
( الثالث ) ـ للدلالة على الردع و إبطال ما ثبت أولا , نحو (( أم يقولون به جنة , بل جاءهم بالحق )) . فتدل على الحصر , فيكون لها مفهوم , و هذه الاية الكريمة تدل على انتفاء مجيئه بغير الحق .
4 ـ و هناك هيئات غير الأدوات تدل على الحصر , مثل تقدم المفعول نحو﴿ اياك نعبد . و إياك نستعين ﴾ , و مثل تعريف المسند إليه بلام الجنس مع تقديمه نحو ( العالم محمد ) , و ( أن القول ما قالت حذام ) . و نحو ذلك مما هو مفصل فى علم البلاغة .
فان هذه الهيئات ظاهرة فى الحصر , فاذا استفيد منها الحصر فلا ينبغى الشك فى ظهورها فى المفهوم , لأنه لازم للحصر لزوما بينا . و تفصيل الكلام فيها لا يسعه هذا المختصر .
و على كل حال , فان كل ما يدل على الحصر فهو دال على المفهوم بالملازمة البينة . الخامس ـ مفهوم العدد لا شك فى أن تحديد الموضوع بعدد خاص لا يدل على انتفاء الحكم فيما عداه , فاذا قيل : (( صم ثلاثة أيام من كل شهر )) فانه لا يدل على عدم استحباب صوم غير الثلاثة الأيام . فلا يعارض الدليل على استحباب صوم أيام أخر .
نعم لو كان الحكم للوجوب ـ مثلا ـ و كان التحديد بالعدد من جهة الزيادة لبيان الحد الأعلى ـ فلا شبهة فى دلالته على عدم وجوب الزيادة كدليل صوم ثلاثين يوما من شهر رمضان . و لكن هذه الدلالة من جهة خصوصية المورد لا من جهة أصل التحديد بالعدد , حتى يكون لنفس العدد مفهوم .
فالحق أن التحديد بالعدد لا مفهوم له .
نام کتاب : اصول الفقه- ط مكتب الاعلام الاسلامي نویسنده : المظفر، الشيخ محمد رضا    جلد : 1  صفحه : 129
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
فرمت PDF شناسنامه فهرست