responsiveMenu
فرمت PDF شناسنامه فهرست
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
نام کتاب : الحق اليقين في تراجم المعصومين نویسنده : كاشف الغطاء، علي    جلد : 1  صفحه : 57

وروى ابن شهرآشوب في المناقب، أنهم لما ساروا بفاطمة إلى القبر المبارك خرجت يدان من القبر شبيهتان بيدي النبي فتناولتها.

الأشهر بين الإمامية الذي دلت عليه الأخبار الكثيرة أّن عمرها الشريف وقت وفاتها ثمانية عشرة سنة وقيل ثلاثون وفيه أقوال أخر ما بين الثمانية عشر إلى الثلاثين والله أعلم والاختلاف في موضع قبرها مشهور معلوم لعن الله الظالمين لها، اللهم بحقها وحق ابيها وبعلها وبنيها صلّ على محمد وآله واحشرنا معها وأدخلنا في شفاعتها وأمتنا على حبها وحب أبيها وبعلها وبنيها.

بسم الله الرحمن الرحيم‌

وبه نستعين‌

بيان أحوال ثاني أئمة الهدى وقرة عين المصطفى وثمرة فؤاد المرتضى وفلذة كبد الزهراء الحسن المجتبى عليه آلاف التحية والثناء

أولًا: في ولادته‌

المشهور بين علمائنا أنّ ولادته (ع) كانت في السنة الثالثة بعد الهجرة وكنيته أبو محمد وأبو القاسم وألقابه السيد والسبط والأمين والحجة والبر والتقي والزكي والمجتبى والزاهد.

وروى الصدوق في العلل والامالي عن علي بن الحسين (ع)، أنه لما ولدت فاطمة الحسن (ع) قالت لعلي (ع) سمَّه: فقال (ع): (ما كنت لأسبق باسمه رسول الله)، فجاء رسول الله (ص) فأُخرج إليه في خرقة صفراء فقال (ص): (ألم أنهكم أن تلفوه في خرقة صفراء؟ ثم رمى بها وأخذ خرقة بيضاء فلفه فيها)، ثم قال (ص) لعلي: (هل سميته؟) فقال: (لا ما كنت لأسبقك باسمه) فقال (ص): (وما كنت لأسبق ربي باسمه)، فأوحى الله إلى جبرائيل (ع): أنّه قد ولد لمحمد ابن فاهبط فأقرأه السلام وهنأه وقل له أنّ عليا منك بمنزلة هارون من موسى فسمه باسم ابن‌

نام کتاب : الحق اليقين في تراجم المعصومين نویسنده : كاشف الغطاء، علي    جلد : 1  صفحه : 57
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
فرمت PDF شناسنامه فهرست