responsiveMenu
فرمت PDF شناسنامه فهرست
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
نام کتاب : البرهان المبين فيمن يجب اتباعة من المرسلين نویسنده : كاشف الغطاء، الشيخ هادي    جلد : 1  صفحه : 19

كلام إن شاء الله في الأناجيل، بل في كتب العهدين جميعا نثبت به عدم صحة التعويل والاعتماد عليها وعدم إمكان الوثوق بها بدلائل شتى وإنها بمنزلة كتب تواريخ وسير لا وحي والهام.

قال (صاحب الرسالة): وقد ولد منهما كما يولد أي ابن اخر من أبويه بدون حصول أمر خرق للعادة.

وأقول: إن ميلاد محمد (ص) ليس كما يولد أي ابن كان، يعلم ذلك كل باحث خبير بما كتبه أهل السير والتواريخ من العرب وغيرهم من المسلمين وغيرهم ممن لا يتهم في هذا الأمر وقد انتشرت وظهرت جملة من الحوادث والكائنات الخارقة لنواميس الطبيعة قبل ميلاده، ومعه وبعده ظهرت هذه الأمور ظهور النور على الطور بحيث لا يجحدها إلا معاند مكابر أو سفسطي يشكك في البديهيات وينكر الحسيات أما ما تقدم على ميلاده الشريف فما تتيقظ به العقول وتتنبه به ذوو الألباب ويصلح أن يكون من دلائل نبوته وإمارتها أمور نذكر منها:

1- ما امتاز به أجداده الكرام دون غيرهم من الأنام من ظهور نور ساطع وأول من ظهر عليه آدم ولم يزل ينتقل حتى وصل إلى إبراهيم (ع) ثم إلى إسماعيل، وكانت العرب تعرف إن لهذا النور سرا سيظهره الزمان ثم لم يزل ينتقل حتى وصل إلى محمد (ص) واستقر فيه، قال العباس بن عبد المطلب من أبيات:

وانت لما ولدت اشرقت الأر ض وضاءت بنورك الأفق‌

ونحن في ذلك الضياء وفي النور وسبل الرشاد نخترق‌

نام کتاب : البرهان المبين فيمن يجب اتباعة من المرسلين نویسنده : كاشف الغطاء، الشيخ هادي    جلد : 1  صفحه : 19
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
فرمت PDF شناسنامه فهرست