responsiveMenu
فرمت PDF شناسنامه فهرست
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
نام کتاب : فوائد الاُصول نویسنده : الغروي النّائيني، الميرزا محمد حسين    جلد : 1  صفحه : 333

و لا يخفى عليك: انّ التّخيير في المشروطين بالقدرة الشّرعية عند التّساوي غير التّخيير في المشروطين بالقدرة العقليّة عند التّساوي، فانّ التّخيير في القدرة العقليّة انّما هو لمكان تقييد كلّ من الإطلاقين بعدم فعل الأخر، من دون سقوط أصل الخطابين على أقوى المسلكين فيه كما يأتي، و لكن في القدرة الشّرعيّة التّخيير انّما هو لسقوط الخاطبين و استكشاف العقل خطابا تخييريا، لمكان وجود ملاك تامّ في البين و عدم العلم بمتعلّقه، فيكون التّخيير في المشروطين بالقدرة الشّرعيّة كالتّخيير في المشروطين بالقدرة العقليّة على المسلك الأخر الّذي هو خلاف التّحقيق عندنا، و سيأتي بيانه إن شاء اللّه تعالى.

و امّا المتزاحمان المشروطان بالقدرة العقليّة: فان كان أحدهما أهمّ قدّم على الآخر، سواء تقدّم زمان امتثاله أو خطابه أو تأخّر، للزوم حفظ القدرة له فيكون خطابه أو خطاب (احفظ قدرتك) معجزا مولويّا عن المهمّ. و امّا ان لم يكن في البين أهميّة و مهميّة فالسّابق امتثاله هو المقدّم، و لا تصل النّوبة إلى التّخيير سواء كان من قبيل المقدّمة و ذيها، أو كان من قبيل القيام في الرّكعة الأولى و الثّانية، و سواء تنجّز التّكليف بالمتأخّر كمثال القيام أولا، كما إذا كان المتأخّر مشروطا بشرط لم يحصل بعد، فانّه على جميع التّقادير يقدّم ما هو الأقدم امتثالا. إلّا إذا كان المتأخّر أهمّ، كما إذا دار الأمر بين القيام حال الفاتحة، أو القيام قبل الرّكوع، حيث انّ الثّاني أهمّ لركنيّة، فانّ أهميّة المتأخر يوجب التّعجيز المولوي عن المتقدّم، لمكان انّه يتولد من أهميّته خطاب (احفظ قدرتك) فيكون عاجزا شرعا عن المتقدّم.

و امّا إذا لم يكن المتأخّر أهمّ كالقيام في الركعة الأولى أو الثّانية أو التّصرف في أرض الغير لإنقاذ مال الغير حيث انّه ليس إنقاذ مال الغير أهمّ من التّصرف في أرض الغير، فمقتضى القاعدة تقديم قيام الرّكعة الأولى و ان أوجب القعود في الثّانية، و ترك التّصرف في أرض الغير و ان أوجب تلف مال الغير المتوقّف عليه. و السّر في ذلك: هو انّه ليس له معجز مولوي عن القيام في الرّكعة الأولى، أو ترك التّصرف في أرض الغير، لعدم أهميّة المتأخّر حتّى يلزم حفظ القدرة له، فليس‌

نام کتاب : فوائد الاُصول نویسنده : الغروي النّائيني، الميرزا محمد حسين    جلد : 1  صفحه : 333
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
فرمت PDF شناسنامه فهرست