responsiveMenu
فرمت PDF شناسنامه فهرست
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
نام کتاب : ميزان الحكمة نویسنده : المحمدي الري شهري، الشيخ محمد    جلد : 4  صفحه : 3343
صدر واحد، وكذلك الأذهان [1]. - الإمام الباقر (عليه السلام): بئس العبد عبد يكون ذا وجهين وذا لسانين، يطري أخاه شاهدا ويأكله غائبا، إن اعطي حسده، وإن ابتلي خذله [2]. - الإمام الكاظم (عليه السلام) - في وصيته لهشام: يا هشام ! بئس العبد عبد يكون ذا وجهين وذا لسانين، يطري أخاه إذا شاهده، ويأكله إذا غاب عنه، إن اعطي حسده، وإن ابتلي خذله [3]. - الإمام الباقر (عليه السلام): بئس العبد عبد همزة لمزة، يقبل بوجه ويدبر بآخر [4]. - رسول الله (صلى الله عليه وآله): ثلاثة لا ينظر الله إليهم يوم القيامة ولا يزكيهم ولهم عذاب أليم:... ورجل استقبلك بود صدره فيواري [وقلبه] ممتلئ غشا [5]. - عنه (صلى الله عليه وآله): من مدح أخاه المؤمن في وجهه واغتابه من ورائه فقد انقطع ما بينهما من العصمة [6]. - عنه (صلى الله عليه وآله): تجدون شر الناس ذا الوجهين، الذي يأتي هؤلاء بوجه، وهؤلاء بوجه [7]. (انظر) وسائل الشيعة: 8 / 581 باب 143.

[1] الكافي: 2 / 343 / 3.
[2] أمالي الصدوق: 277 / 18.
[3] تحف العقول: 395.
[4] البحار: 75 / 203 / 2.
[5] تفسير العياشي: 1 / 179 / 69.
[6] أمالي الصدوق: 466 / 21.
[7] الترغيب والترهيب: 3 / 602 / 1.[3937] صفة حشر المنافقين وعاقبتهم * (يوم يقول المنافقون والمنافقات للذين آمنوا انظرونا نقتبس من نوركم قيل ارجعوا وراءكم فالتمسوا نورا فضرب بينهم بسور له باب باطنه فيه الرحمة وظاهره من قبله العذاب) *
[8]. * (وعد الله المنافقين والمنافقات والكفار نار جهنم خالدين فيها هي حسبهم ولعنهم الله ولهم عذاب مقيم) *
[9]. * (إن المنافقين في الدرك الأسفل من النار ولن تجد لهم نصيرا) *
[10]. - رسول الله (صلى الله عليه وآله): يجئ يوم القيامة ذو الوجهين دالعا لسانه في قفاه، وآخر من قدامه، يلتهبان نارا حتى يلهبا جسده، ثم يقال له: هذا الذي كان في الدنيا ذا وجهين وذا لسانين، يعرف بذلك يوم القيامة
[11]. - الإمام الصادق (عليه السلام): من لقي الناس بوجه وعابهم بوجه جاء يوم القيامة وله لسانان من نار
[12]. - رسول الله (صلى الله عليه وآله): ذو الوجهين في الدنيا يأتي يوم القيامة وله وجهان من نار
[13]. - عنه (صلى الله عليه وآله): من كان ذا لسانين جعل الله له
[8] الحديد: 13.
[9] التوبة: 68.
[10] النساء: 145.
[11] الخصال: 38 / 16.
[12] أمالي الصدوق: 277 / 19.
[13] الترغيب والترهيب: 3 / 603 / 3.

نام کتاب : ميزان الحكمة نویسنده : المحمدي الري شهري، الشيخ محمد    جلد : 4  صفحه : 3343
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
فرمت PDF شناسنامه فهرست