responsiveMenu
فرمت PDF شناسنامه فهرست
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
نام کتاب : بحار الأنوار - ط مؤسسةالوفاء نویسنده : العلامة المجلسي    جلد : 48  صفحه : 171

٨ ـ كا : علي بن إبراهيم رفعه عن محمد بن مسلم قال : دخل أبوحنيفة على أبي عبدالله 7 فقال له : رأيت ابنك موسى يصلي والناس يمرون بين يديه ، فلا ينهاهم ، وفيه ما فيه ، فقال أبوعبدالله 7 : ادعوا لي موسى ، فدعي فقال له : يا بني إن أبا حنيفة يذكر أنك كنت تصلي والناس يمرون بين يديك فلم تنههم فقال : نعم يا أبت ، إن الذي كنت اصلي له كان أقرب إلي منهم ، يقول الله عز وجل « ونحن أقرب إليه من حبل الوريد » [١] قال : فضمه أبو عبدالله 7 إلى نفسه ثم قال : بأبي أنت وامي يامودع الاسرار [٢].

٩ ـ كا : عدة من أصحابنا ، عن أحمد بن محمد ، عن جعفر بن المثنى الخطيب عن محمد بن الفضيل وبشير بن إسماعيل قال : قال لي محمد : ألا أسرك يا ابن المثنى؟ قال : قلت : بلى ، وقمت إليه قال : دخل هذا الفاسق آنفا فجلس قبالة أبي الحسن الكاظم ، ثم أقبل عليه فقال له : يا أبا الحسن ماتقول في المحرم أيستظل على المحمل؟ فقال له : لا قال : فيستظل في الخباء؟ فقال له : نعم ، فأعاد عليه القول شبه المستهزئ يضحك فقال : يا أبا الحسن فما فرق بين هذا وهذا فقال : يابا يوسف إن الدين ليس بقياس كقياسك ، أنتم تلعبون بالدين ، إنا صنعنا كما صنع رسول الله 9 ، وقلنا كما قال رسول الله 9 ، كان رسول الله يركب راحلته فلا يستظل عليها وتؤذيه الشمس ، فيستر جسده بعضه ببعض ، وربما ستروجهه بيده وإذا نزل استظل بالخباء ، وفي البيت وفي الجدار [٣].

١٠ ـ كا : علي بن إبراهيم ، عن أبيه قال : رأيت عبدالله بن جندب بالموقف فلم أر موقفا كان أحسن من موقفه. مازال مادا يديه إلى السماء ودموعه تسيل على خده حتى تبلغ الارض ، فلما انصرف الناس قلت له : يا أبا محمد مارأيت


[١]سورة ق الاية : ١٦.
[٢]الكافى ج ٣ ص ٢٩٧.
[٣]الكافى ج ٤ ص ٣٥٠.
نام کتاب : بحار الأنوار - ط مؤسسةالوفاء نویسنده : العلامة المجلسي    جلد : 48  صفحه : 171
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
فرمت PDF شناسنامه فهرست