responsiveMenu
فرمت PDF شناسنامه فهرست
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
نام کتاب : بحار الأنوار - ط مؤسسةالوفاء نویسنده : العلامة المجلسي    جلد : 26  صفحه : 230

٢

باب

*(فضل انشاد الشعر في مدحهم ، وفيه بعض النوادر)*

١ ـ كنز الفوائد للكراجكي : حدثني أبوالحسن علي بن أحمد اللغوي قال : دخلت على علي بن السلماسي رحمة الله في مرضته التي توفي فيها فسألته عن حاله فقال : لحقتني غشية اغمى علي فيها فرأيت مولاي أمير المؤمنين علي بن أبي طالب صلوات الله عليه قد أخذ بيدي وأنشأ يقول :

طوفان آل محمد في الارض غرق جهلها

وسفينتهم حمل الذي طلب النجاة وأهلها

فاقبض بكف عن ولاة لاتخش منها فصلها[١]

٢ ـ وحدثني الشريف محمد بن عبيد الله الحسيني عن أبيه عن أبي الحسن أحمد بن محبوب قال : سمعت أبا جعفر الطبري يقول : حدثنا هنادبن السري قال : رأيت أمير المؤمنين علي بن أبي طالب صلوات الله عليه في المنام فقال لي : ياهناد ، قلت : لبيك يا أمير المؤمنين ، قال : أنشدني قول الكميت :

ويوم الدوح دوح غدير خم

أبان لنا الولاية لو أطيعا

ولكن الرجال تبايعوها

فلم أر مثلها أمرا شنيعا

قال : فأنشدته فقال لي : خذ إليك يا هناد ، فقلت : هات يا سيدي ، فقال 7 :

ولم أر مثل اليوم يوما

فلم أر مثله حقا اضيعا[٢]

بيان : غرق على بناء التفعيل ، جهلها ، أي أهل جهلها أو أصل جهلها ، والضمير للارض. والاول أنسب ، وضمير أهلها للنجاة ، وهو إما معطوف على الوصول أو


[١]كنز الفوائد : ١٥٤.
[٢]كنز الفوائد : ١٥٤.
نام کتاب : بحار الأنوار - ط مؤسسةالوفاء نویسنده : العلامة المجلسي    جلد : 26  صفحه : 230
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
فرمت PDF شناسنامه فهرست