responsiveMenu
فرمت PDF شناسنامه فهرست
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
نام کتاب : الـفتوحات المکية طبع الهيئه المصريه العامه للکتاب نویسنده : ابن العربي    جلد : 5  صفحه : 70

في ضربه المثل(أي مثل النبوة)بالحائط،و أنه كان تلك اللبنة.فقصصت رؤياى على بعض علماء هذا الشأن بمكة،من أهل توزر، فأخبرني في تأويلها بما وقع لي،و ما سميت له الرائي من هو؟فالله أسال أن يتمها على بكرمه!فان الاختصاص الإلهي لا يقبل التحجير،و لا الموازنة، و لا العمل،و أن ذلك من فضل اللّٰه"يختص برحمته من يشاء،و اللّٰه ذو الفضل العظيم".

(جنات الأعمال:درجاتها و منازلها)

(19)و أعلم أن جنة الأعمال مائة درجة لا غير،كما أن النار مائة درك.غير أن كل درجة تنقسم إلى منازل.فلنذكر من منازلها ما يكون لهذه الأمة المحمدية،و ما تفضل به على سائر الأمم،"فإنها خير أمة أخرجت للناس"،بشهادة الحق في القرآن و تعريفه.و هذه المائة درجة(هي) في كل جنة من الثمان الجنات و صورتها:جنة في جنة.

نام کتاب : الـفتوحات المکية طبع الهيئه المصريه العامه للکتاب نویسنده : ابن العربي    جلد : 5  صفحه : 70
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
فرمت PDF شناسنامه فهرست