responsiveMenu
فرمت PDF شناسنامه فهرست
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
نام کتاب : نهاية المرام في تتميم مجمع الفائدة والبرهان نویسنده : الموسوي العاملي، السيد محمد بن علي    جلد : 1  صفحه : 49
[ والجماع وعنده من ينظر إليه. والنظر إلى فرج المرأة، (إلى الفرج - خ ل) ]. وليس في الرواية تعرض لزوال الكراهة بالوضوء. قوله: (والجماع وعنده من ينظر إليه) المستند في ذلك ما رواه الكليني عن ابن راشد عن أبيه، قال: سمعت أبا عبد الله عليه السلام يقول: لا يجامع الرجل امرأته ولا جاريته وفي البيت صبي، فان ذلك مما يورث الزنا [1]. وعن زيد عن ابيه عن أبي عبد الله عليه السلام قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله: والذي نفسي بيده لو ان رجلا غشى امرأته. وفي البيت صبي مستيقظ يراهما ويسمع كلامهما وتنفسهما، ما أفلح ابدا، ان كان غلاما كان زانيا، أو جارية كانت زانية [2]. وهل يختص الحكم بالمميز، أو يتناول الجميع؟ وجهان، وجزم المحقق لشيخ علي بالاول، ولا بأس به. قوله: (والنظر في فرج المرأة) لما رواه الشيخ عن سماعة قال: سألته عن الرجل ينظر في فرج المرأة وهو يجامعها؟ قال: لا بأس به، الا انه يورث العماء [3]. وفي الطريق ضعف [4]. ونقل عن ابن حمزة انه عد ذلك في المحرمات، ولا ريب في ضعفه.= والجماع، ص 412 الحديث 18. وفي الوسائل ج 14، الباب 58 من ابواب مقدمات النكاح وادابه ص 84 الحديث 2 والباب 69 من تلك الابواب ص 98 الحديث 2 والباب 70 من تلك الابواب ص 99 الحديث 1.

[1] و
[2] الكافي ج 5 باب كراهية ان يواقع الرجل اهله وفي البيت صبي، ص 499 الحديث 1 - 2 وفي الوسائل، ج 14 الباب 67 من ابواب مقدمات النكاح وادابه، ص 94 الحديث 1 - 2 وفيه (عبد الله بن الحسين بن زيد).
[3] التهذيب، ج 7 (36) باب السنة في عقود النكاح وزفاف النساء واداب الخلوة والجماع، ص 414 وفيه (يورث العمى في الولد) وفي الوسائل ج 14 الباب 59 من ابواب مقدمات ص 85 الحديث 3.
[4] سند الحديث كما في التهذيب الحسين بن سعيد، عن الحسن، عن زرعة، عن سماعة.

نام کتاب : نهاية المرام في تتميم مجمع الفائدة والبرهان نویسنده : الموسوي العاملي، السيد محمد بن علي    جلد : 1  صفحه : 49
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
فرمت PDF شناسنامه فهرست