responsiveMenu
فرمت PDF شناسنامه فهرست
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
نام کتاب : مختلف الشيعة نویسنده : العلامة الحلي    جلد : 7  صفحه : 308
وما رواه الصدوق في كتاب من لا يحضره الفقيه عن أيوب بن نوح قال: كتب إليه بعض أصحابه كانت لي امرأة ولي منها ولد وخليت سبيلها، فكتب - عليه السلام -: المرأة أحق بالولد إلى أن يبلغ سبع سنين إلا أن تشاء المرأة [1].
وإنما حملناه على الأنثى جمعا بين الأخبار.
واحتج الصدوق على قوله في المقنع بما رواه في كتاب من لا يحضره الفقيه عن حفص بن غياث أو غيره قال: سألت أبا عبد الله - عليه السلام - عن رجل طلق امرأته وبينهما ولد أيهما أحق به؟ قال: المرأة ما لم تتزوج [2]. ورواه الشيخ عن المنقري، عمن ذكره [3].
وتأوله بوجهين: أحدهما: إنها أحق إذا رضيت بمثل الأجرة التي أخذها الغير في رضاع الولد وتربيته، لرواية أبي العباس، وقد تقدمت. والثاني: حمله على أن يكون الأب عبدا، لما رواه داود الرقي قال: سألت أبا عبد الله - عليه السلام - عن امرأة حرة نكحت عبدا فأولدها وقال: أنا أحق بهم منك إن تزوجت، فقال: ليس للعبد أن يأخذ منها ولدها، وإن تزوجت حتى يعتق هي أحق بولدها منه ما دام مملوكا، فإذا أعتق فهو أحق بهم منها [4].
قال ابن إدريس: ما ذكره شيخنا في مسائل خلافه بعضه قول بعض


[1] من لا يحضره الفقيه: ج 3 ص 435، وسائل الشيعة: ب 81 من أبواب أحكام الأولاد ح 6
ج 15 ص 192.
[2] من لا يحضره الفقيه: ج 3 ص 435 ح 4502، وسائل الشيعة: ب 81 من أبواب أحكام الأولاد ذيل
الحديث 4 ج 15 ص 191.
[3] تهذيب الأحكام: ج 8 ص 105 ح 354، وسائل الشيعة: ب 81 من أبواب أحكام الأولاد ذيل
الحديث 4 ج 15 ص 191.
[4] تهذيب الأحكام: ج 8 ص 107 ح 361، وسائل الشيعة: ب 73 من أبواب أحكام الأولاد ح 2 ج 15
ص 181.


نام کتاب : مختلف الشيعة نویسنده : العلامة الحلي    جلد : 7  صفحه : 308
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
فرمت PDF شناسنامه فهرست