responsiveMenu
فرمت PDF شناسنامه فهرست
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
نام کتاب : جواهر الكلام نویسنده : النجفي الجواهري، الشيخ محمد حسن    جلد : 32  صفحه : 331

وفي‌ موثق إسحاق بن عمار [١] « سألت أبا الحسن عليه‌السلام عن المطلقة أين تعتد؟ قال : في بيت زوجها ».

وفي‌ خبر أبي بصير [٢] عن أحدهما عليهما‌السلام « عن المطلقة أين تعتد؟ قال : في بيتها إذا كان طلاقا له عليها رجعة ، ليس له أن يخرجها ، ولا لها أن تخرج حتى تنقضي عدتها ».

وموثقة سماعة [٣] « سألته عن المطلقة أين تعتد؟ قال : في بيتها لا تخرج ، وإن أرادت زيارة خرجت بعد نصف الليل ، ولا تخرج نهارا ، وليس لها أن تحج حتى تنقضي عدتها ».

وفي‌ صحيح الحلبي [٤] عن أبى عبد الله عليه‌السلام « لا ينبغي للمطلقة أن تخرج إلا بإذن زوجها حتى تنقضي عدتها ثلاثة قروء أو ثلاثة أشهر إن لم تحض » إلى غير ذلك من النصوص.

إلا أن ظاهر غير واحد من الأصحاب بل صريح بعضهم أن وجوب الإسكان المزبور من حيث وجوب نفقتها عليه في العدة ، ومن هنا كان استحقاقها عليه حيث تستحقها عليه ، فلو كانت صغيرة وطئت ولو محرما أو ناشزا من الزوجية أو في أثناء العدة فلا سكنى لها ، كما لا نفقة.

نعم يفترق عن سكنى النفقة ـ بناء على ما في القواعد والمسالك وغيرهما بل قيل : إنه ظاهر الأكثر ـ بعدم جواز خروجها منه ولو اتفقا عليه ، بل يمنعهما الحاكم من ذلك ، لأن فيه حقا لله تعالى شأنه ، كما أن في العدة حقا له بخلاف سكنى الإنفاق التي حقها مختص بالزوجة ، كل ذلك لظهور الكتاب [٥] والسنة [٦] والفتاوى في ذلك ، بل عن الكشاف إنما جمع بين النهيين ليشعر بأن لا يأذنوا وأن ليس‌


[١] الوسائل الباب ـ ١٨ ـ من أبواب العدد الحديث ٤.

[٢] الوسائل الباب ـ ١٨ ـ من أبواب العدد الحديث ٦.

[٣] الوسائل الباب ـ ١٩ ـ من أبواب العدد الحديث ١.

[٤] الوسائل الباب ـ ١٨ ـ من أبواب العدد الحديث ١.

[٥] سورة الطلاق : ٦٥ ـ الآية ١.

[٦] الوسائل الباب ـ ١٨ ـ من أبواب العدد.

نام کتاب : جواهر الكلام نویسنده : النجفي الجواهري، الشيخ محمد حسن    جلد : 32  صفحه : 331
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
فرمت PDF شناسنامه فهرست