responsiveMenu
فرمت PDF شناسنامه فهرست
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
نام کتاب : السرائر الحاوي لتحرير الفتاوي نویسنده : ابن إدريس الحلي    جلد : 1  صفحه : 658

سجوده: شكرا شكرا، مائة مرّة، و لا أرى التعفير على قبر أحد، و لا التقبيل له، سوى قبور الأئمة (عليهم السلام)، لأنّ ذلك حكم شرعي، يحتاج في استحبابه، و إثباته إلى دليل شرعي، و لن يجده طالبه، و لو لا إجماع طائفتنا على التقبيل، و التعفير، على قبور الأئمة (عليهم السلام) عند زيارتهم، لما جاز ذلك، لما بيناه، و تفصيل ما أجملناه من الزيارات، و شرح أذكارها، موجود في غير موضع من كتب السلف الجلّة المشيخة (رضي اللّه عنه)م، من طلبه وجده.

و من لم يتمكن من زيارة النبي، و الأئمة (عليهم السلام)، بجنب قبورهم، لبعد داره، أو لبعض الموانع، فليزرهم، أو من شاء منهم، من حيث هو، مصحرا، أو من علو داره أو من مصلاه، في كلّ يوم، أو كلّ جمعة، أو كلّ شهر.

و من السنة، زيارة أهل الإيمان، أحياء و أمواتا.

و من زار أخاه المؤمن، فلينزل على حكمه، و لا يحتشمه، و لا يكلّفه.

و من زاره أخوه المؤمن، فليستقبله، و يصافحه، و يعتنقه، و ذكر بعض أصحابنا المصنفين في تصنيفه: و يقبّل كلّ واحد منهما، موضع سجود الآخر، و قد روي في الأخبار، التقبيل للقادم من الحج [1] و ليكرم كلّ واحد منهما صاحبه، و ليتحف به.

و على المزور، الاعتراف بحقّ زائره، و ليتحفه بما يحضره من طعام، و شراب، و فاكهة، و طيب، أو ما تيسّر من ذلك، و أدناه شرب الماء، أو الوضوء، و صلاة ركعتين عنده، و التأنيس بالحديث، فإنّه جانب من القري، و التشييع له عند الانصراف.

و إذا زار قبر بعض إخوانه المؤمنين، فليستظهره، و يجعل وجهه إلى القبلة، بخلاف زيارة قبر الإمام المعصوم، في الوقوف، و الكيفية، على ما قدّمناه، و تقرأ سورة الإخلاص سبعا، و سورة القدر سبعا، و تضع يدك على القبر، و قل اللّهم


[1] تحف العقول: باب ما روي عن أمير المؤمنين، حديث أربعمائة.

نام کتاب : السرائر الحاوي لتحرير الفتاوي نویسنده : ابن إدريس الحلي    جلد : 1  صفحه : 658
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
فرمت PDF شناسنامه فهرست