responsiveMenu
فرمت PDF شناسنامه فهرست
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
نام کتاب : الحدائق الناضرة في أحكام العترة الطاهرة نویسنده : البحراني، الشيخ يوسف    جلد : 2  صفحه : 113

إحليله فعليه ان يعيد الوضوء، و ان كان في الصلاة قطع الصلاة و يتوضأ و يعيد الصلاة، و ان فتح إحليله أعاد الوضوء و أعاد الصلاة».

و بمضمون هذه الرواية عبر في الفقيه [1] فقال: «و إذا مس الرجل باطن دبره أو باطن إحليله فعليه ان يعيد الوضوء، و ان كان في الصلاة قطع الصلاة و توضأ و أعاد الصلاة، و ان فتح إحليله أعاد الوضوء و الصلاة» انتهى.

و على الثالث

برواية سماعة [2] قال: «سألته عما ينقض الوضوء. قال: الحدث تسمع صوته أو تجد ريحه، و القرقرة في البطن إلا شيء تصبر عليه، و الضحك في الصلاة، و القيء».

و اما الرابع فلم نقف له على دليل، و العلامة في المختلف مع تكلفه نقل الأدلة لما ينقله فيه من الأقوال نقله و لم يذكر له دليلا، و يمكن استناده فيه إلى إطلاق بعض الأخبار الدالة على نقض ما يخرج من السبيلين.

و اما الخامس فنقل في المختلف عنه الاستدلال بأنه بعد خروج الدم المشكوك في ممازجته للنجاسة شاك في الطهارة. فلا يجوز له الدخول في الصلاة، لأن المأمور به الدخول بطهارة يقينية.

و الجواب عن ذلك (أولا)- بالمعارضة بالأخبار [3] الدالة على حصر الأسباب الموجبة فيما قدمناه مما أسلفنا ذكره و أوسعنا نشره.

و (ثانيا)- اما عن الأول فبالمعارضة

بصحيحة الحلبي [4] قال: «سألت أبا عبد اللّٰه (عليه السلام) عن القبلة تنقض الوضوء؟ قال: لا بأس».


[1] ج 1 ص 39.

[2] المروية في الوسائل في الباب- 6- من أبواب نواقض الوضوء.

[3] المتقدمة في الصحيفة 87.

[4] المروية في الوسائل في الباب- 9- من أبواب نواقض الوضوء.

نام کتاب : الحدائق الناضرة في أحكام العترة الطاهرة نویسنده : البحراني، الشيخ يوسف    جلد : 2  صفحه : 113
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
فرمت PDF شناسنامه فهرست