فرمت PDF شناسنامه فهرست
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
نام کتاب : الكوثر في أحوال فاطمة بنت النبي الأعظم(ع) نویسنده : السيد محمد باقر الموسوي    جلد : 1  صفحه : 467

عائشة! أو ما علمت أنّ اللّه اصطفى آدم و نوحا و آل إبراهيم و آل عمران و عليّا و الحسن و الحسين و حمزة و جعفر و فاطمة و خديجة على العالمين؟

1481/ 75- إِنَّ اللَّهَ اصْطَفاكِ‌ [1]:

أي على نساء عالمي زمانك، لأنّ فاطمة بنت رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله سيّدة نساء العالمين.

1482/ 76- وَ إِذِ اسْتَسْقى‌ مُوسى‌ لِقَوْمِهِ‌ [2]:

قال موسى: اللهمّ بحقّ محمّد سيّد الأنبياء، و بحقّ عليّ سيّد الأوصياء، و بحقّ فاطمة سيّدة النساء، و بحقّ الحسن سيّد الأولياء، و بحقّ الحسين سيّد الشهداء، و بحقّ عترتهم و خلفائهم سادة الأزكياء لمّا سقيت عبادك هؤلاء.

1483/ 77- قوله تعالى: الصِّراطَ الْمُسْتَقِيمَ‌ [3]:

قال رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله: إنّ اللّه جعل عليّا و زوجته و أبناءه حجج اللّه على خلقه، و هم أبواب العلم في امّتي، من اهتدى بهم هدي إلى صراط مستقيم.

1484/ 78- الْأَسْماءَ [4]:

أسماء أنبياء اللّه و أسماء محمّد صلّى اللّه عليه و آله و عليّ و فاطمة و الحسن و الحسين و الطيّبين من آلهم (عليهم السلام)، و أسماء خيار شيعتهم، و عتاة أعدائهم.

1485/ 79- المناقب لابن شهراشوب، صحيح الدّارقطني:

إنّ رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله أمر بقطع لصّ.

فقال اللصّ: يا رسول اللّه! قدمته في الإسلام و تأمره بالقطع؟

فقال: لو كانت ابنتي فاطمة (عليها السلام).


[1] آل عمران: 42.

[2] البقرة: 60.

[3] الفاتحة: 5.

[4] البقرة: 31.

نام کتاب : الكوثر في أحوال فاطمة بنت النبي الأعظم(ع) نویسنده : السيد محمد باقر الموسوي    جلد : 1  صفحه : 467
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
فرمت PDF شناسنامه فهرست