responsiveMenu
فرمت PDF شناسنامه فهرست
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
نام کتاب : بحار الأنوار - ط دارالاحیاء التراث نویسنده : العلامة المجلسي    جلد : 5  صفحه : 250

٤١ ـ ير : أحمد بن محمد ، عن الحسن بن موسى ، عن علي بن حسان ، عن عبد الرحمن بن كثير ، عن أبي عبدالله 7 في قول الله : «وإذ أخذ ربك من بني آدم من ظهورهم ذريتهم» إلى آخر الآية ، قال : أخرج الله من ظهر آدم ذريته إلى يوم القيامة فخرجوا كالذر[١] فعرفهم نفسه ، ولولا ذلك لن يعرف[٢] أحد ربه ثم قال : «ألست بربكم» قالوا بلى ، وإن هذا محمد رسولي ، [٣] وعلي أميرالمؤمنين خليفتي وأميني. «ص ٢٠»

٤٢ ـ ير : بعض أصحابنا ، عن محمد بن الحسين ، عن علي بن أسباط ، عن علي بن معمر ، عن أبيه قال : سألت أبا عبدالله 7 عن قول الله تبارك وتعالى : «هذا نذير من النذر الاولى» قال : يعنى به محمدا 9 حيث دعاهم إلى الاقرار بالله في الذر الاول. «ص ٢٣»

٤٣ ـ سن : ابن محبوب ، [٤] عن ابن رئاب ، عن بكير قال : كان أبوجعفر 7 يقول : إن الله تبارك وتعالى أخذ ميثاق شيعتنا بالولاية لنا وهم ذر يوم أخذ الميثاق على الذر بالاقرار له بالربوبية ، ولمحمد بالنبوة ، وعرض على محمد 9 أمته في الظل[٥] وهم أظلة ، وخلقهم من الطينة التي خلق منها آدم وخلق أرواح شيعتنا قبل أبدانهم بألفى عام ، وعرضهم عليه ، وعرفهم رسول الله 9 وعلي بن أبي طالب 7 ونحن نعرفهم في لحن القول. «ص ٢٤»

ورواه عثمان بن عيسى ، عن أبي الجراح ، عن أبي الحسن 7 وزاد فيه : وكل قلب يحن إلى بدنه.

شى : عن بكير مثله.

٤٤ ـ سن : أبي ، عن القاسم بن محمد ، عن البطائني ، عن أبي بصير ، عن أبي جعفر


[١]في المصدر : فخرجوا إلى يوم القيمة كالدر. م
[٢]في المصدر : لم يعرف. م
[٣]في المصدر : وان هذا محمد رسول الله 9 وعلى أمير المؤمنين «ع». م
[٤]في المصدر : احمد بن محمد ومحمد بن الحسين جميعا عن ابن محبوب. م
[٥]في المصدر : في الطين. م
نام کتاب : بحار الأنوار - ط دارالاحیاء التراث نویسنده : العلامة المجلسي    جلد : 5  صفحه : 250
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
فرمت PDF شناسنامه فهرست